Accessibility links

logo-print

باكستان ترحل 'الموناليزا الأفغانية'


اللاجئة الأفغانية شربات غولا

اللاجئة الأفغانية شربات غولا

رحلت السلطات الباكستانية اللاجئة الأفغانية شربات غولا (45 عاما) التي اشتهرت عام 1985 عندما اختارتها مجلة ناشونال جيوغرافيك وجها لغلافها.

واقتديت اللاجئة، التي أمضت فترة قصيرة في السجن بتهمة الإقامة غير الشرعية، إلى الحدود الأفغانية مساء الثلاثاء بصحبة أطفالها الأربعة، حسب مسؤولين.

وقد أعربت الأسبوع الماضي عن حزنها للعودة إلى بلادها، وقالت "ليست أفغانستان سوى مكان ولادتي ولطالما اعتبرت باكستان وطني".

وتعكس حالة غولا اليأس الذي يعيشه اللاجئون الأفغان في باكستان والذين يخشون العودة إلى بلادهم التي لا تزال تشهد معارك.

وأمضت غولا 15 يوما في السجن بتهمة الحصول على بطاقة هوية باكستانية بطريقة غير شرعية.

وتضم البلاد 1.4 مليون لاجئ أفغاني، حسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهي بالتالي ثالث دولة تستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم.

وقد التقطت الصورة اللافتة لغولا في مخيم للاجئين الأفغان في باكستان، ونشرت على غلاف مجلة ناشونال جيوغرافيك سنة 1985، ليصبح أشهر غلاف للمجلة الأميركية ما جعل الفتاة أيقونة لبلادها الواقعة في ذاك الحين بقبضة السوفيات.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG