Accessibility links

logo-print

ترامب يدافع عن قوانين اقتناء الأسلحة بعد هجوم أورلاندو


المرشح الجمهوري دونالد ترامب

المرشح الجمهوري دونالد ترامب

اتهم المرشح الجمهوري المفترض لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب الاثنين مسلمي الولايات المتحدة بعدم التعاون مع السلطات للكشف عن أشخاص مثل منفذ اعتداء أورلاندو عمر متين الذي قتل 49 شخصا وتسبب في إصابة 53 آخرين بجروح.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة CNN الاثنين إن على الولايات المتحدة أن تدير عملية جمع المعلومات الاستخباراتية بشكل أفضل لمنع حدوث هجوم مماثل لعملية إطلاق النار في أورلاندو.

وجدد في مقابلة مع قناة ABC دعوته إلى إغلاق أبواب البلاد أمام الوافدين من سورية ومناطق العالم التي تحمل هذه الفلسفة المشينة والمروعة، حسب تعبيره.

وأضاف متحدثا عن المسلمين "لا يتصلون بالشرطة ولا يبلغون عنهم لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI). على المسلمين الإبلاغ عن هؤلاء الأفراد". وأردف قائلا "حاليا لدينا آلاف من المقيمين في الولايات المتحدة قلوبهم ممتلئة بالبغض مثل منفذ الهجوم. يجب أن نعرف من هم".

ودافع ترامب من جهة أخرى، عن القوانين الأميركية التي تتيح اقتناء الأسلحة في الولايات المتحدة، وقال إن هذه المأساة ما كانت لتحدث لو كان مرتادو الملهى الذي وقع فيه الهجوم مسلحين.

كلينتون ترد

أما المرشحة الديموقراطية المفترضة هيلاري كلينتون فقد انتقدت سهولة الحصول على أسلحة نارية فردية في الولايات المتحدة، مقرة بالخطر الذي يمثله الأشخاص الذين يقررون تنفيذ اعتداء بمفردهم والذين يعرفون بـ"الذئاب المنفردة".

وقالت عبر الهاتف لقناة NBC "كان لدينا حظر للأسلحة الهجومية شبه الآلية انتهت مهلته ويجب إعادة تطبيقه". وكان الكونغرس قد أقر في عام 1994 حظرا لمدة 10 سنوات على صنع وبيع بعض الأسلحة شبه الأتوماتيكية، لكن ثغراته الكثيرة أجازت للمنتجين التحايل عليه ولم يجدده النواب مع حلول أجله.

من جهة أخرى قالت كلينتون ردا على ترامب الذي ينتقد رفضها الحديث عن "إسلام متشدد" لتفادي وصم الدين الإسلامي إن "كل هذه الغوغائية والكلمات لن تحل المشكلة. أرفض الشيطنة والغوغائية وإعلان الحرب على ديانة بكاملها".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG