Accessibility links

logo-print

رواية ناج: حين صوّب متين إلى رأسي أغمضت عيني


أنجل كولن في مركز صحي في أورلاندو الثلاثاء

أنجل كولن في مركز صحي في أورلاندو الثلاثاء

نجا الشاب أنجل كولن من الموت بأعجوبة في حادث إطلاق النار في أورلاندو، لكن جسده لم يسلم من رصاصات عمر متين، فكان في عداد الجرحى.

ويكشف كولن تفاصيل مؤثرة عما تعرض له وآخرون في الملهى الليلي فجر الأحد، بعدما بدأ باستعادة عافيته، قائلا إنه تفادى رصاصات كادت أن تخترق رأسه.

ويوضح كولن الذي ظهر إلى جانب أطباء في المركز الطبي الإقليمي في أورلاندو إنه بدا عاجزا بعدما تلقى ثلاث رصاصات، وسقط تحت أقدام الآخرين الذين كانوا يحاولون الهروب.

كل ما كان يسمعه هو صوت الطلقات واحدة تلو الأخرى، وصراخ الناي واستغاثاتهم طلبا للمساعدة.

ويضيف كولن أن متين، بعدما فتح النار في جهة من الملهى توجه إلى جهة أخرى، وبعد ذلك، عاد القاتل أدراجه وأطلق النار على جميع المرميين أرضا ليتأكد من أنهم فارقوا الحياة، حسب تعبيره.

واستطاع كولن إلقاء نظرة خاطفة من حوله، والرصاص يتطاير، فرأى فتاة قضت إلى جانبه وقد تضرج جسدها بالدم، وأدرك حينها أن الدور سيأتيه.

ولا يعرف كولن كيف نجا، حين صوب متين سلاحه باتجاه رأسه أغمض عينيه، لكن الرصاص أصاب يده وقدمه.

ويعرب كولن عن امتنانه لشرطي أنقذ حياته بعدما دخل عناصر الشرطة إلى المكان.

المصدر: news.sky.com (بتصرف)

XS
SM
MD
LG