Accessibility links

logo-print

مسؤولة أميركية سابقة تطالب بدعم أكبر للأجهزة الأمنية


محققون قرب موقع إطلاق النار في أورلاندو- أرشيف

محققون قرب موقع إطلاق النار في أورلاندو- أرشيف

قالت فرانسيس تاونسيند، مستشارة الأمن الداخلي في عهد الرئيس جورج بوش الابن، إن البيئة الأمنية الحالية تتطلب تأمين المزيد من الموارد المالية للوكالات الأمنية والاستخباراتية لحماية الولايات المتحدة من الهجمات.

وأشارت إلى أن هجوم أورلاندو يطرح سؤالا حول المدى الذي يمكن أن يصله الأميركيون في دعم عمل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في البلاد.

وأكدت في تصريح لـ"راديو سوا" أن السؤال المطروح "يتعلق برغبتنا في أن تشمل عمليات مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) المزيد من التهديدات التي تمكنوا من تحديدها".

وأشارت تاونسيند إلى ضرورة اتخاذ قرار بتوفير الموارد الكافية التي تتطلبها البيئة الأمنية لتعيين محللين أو موظفين وذلك مع ازدياد الأخطار في الداخل والخارج.

ودعت لوضع استراتيجية للتعامل مع دور وسائل التواصل الاجتماعي في حياة الأميركيين.

التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG