Accessibility links

logo-print

قلق حقوقي من ممارسات التعذيب في تونس


عناصر من الشرطة التونسية

عناصر من الشرطة التونسية

أعربت المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب عن "قلقها البالغ" من "تواصل ممارسات التعذيب القاسية وغير الإنسانية" في تونس، ودعت السلطات إلى العمل على الحد منها في مراكز الاحتجاز.

وخلال ندوة صحافية لبعثة المنظمة التي تزور تونس، أشار مندوبوها إلى "غياب آليات لحماية المتهمين من التعذيب، وبطء التقاضي واستفحال الإفلات من العقاب".

ونقل مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك عن نائب رئيس المنظمة دي مارتي القول إن وزير الداخلية وكبار المسؤولين في وزارة العدل أبلغوه بقناعتهم أن لا شيء يبرر التعذيب، وأكد أنهم على وعي بتلك المشكلة.

استمع إلى تقرير رشيد مبروك:

وكانت الأمم المتحدة قد قالت في تقرير سابق إن التعذيب لا يزال قائما في تونس رغم الإرادة المعلنة للسلطات بوضع حد لهذه الممارسة التي كانت متفشية في عهد نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG