Accessibility links

logo-print

النائب عمار طعمة: أهالي الموصل يساندون القوات المحررة


قوات عراقية قرب الموصل

قوات عراقية قرب الموصل

توقع الناشط السياسي ورجل الأعمال خميس الخنجر حدوث فتنة طائفية في الموصل مع انتهاء العمليات العسكرية، لكن عضو اللجنة الأمنية النيابية عمار طعمة استبعد ذلك الاحتمال.

وكان الخنجر قد قال في تصريحات لوكالة رويترز الثلاثاء إن الموصل "مهددة بالتقسيم" وإن "مجازر" قد تحدث في الموصل وتلعفر في حال دخول من وصفها بـ"الميليشيات" إليهما.

وأعرب خنجر عن أمله في أن يقتصر دخول الموصل على الجيش العراقي والمقاتلين من أبناء المحافظة:

في المقابل، قال النائب عمار طعمة في مقابلة مع "راديو سوا" إن تصريحات الخنجر تهدف إلى "إثارة الفتنة وتعكير صفو الأجواء" بين العراقيين، مستشهدا بالمعارك السابقة التي "لم تسجل فيها انتهاكات لحقوق الإنسان".

وأوضح طعمة أن رئيس الوزراء حيدر العبادي قطع الطريق أمام تلك الاحتمالات وحدد القوات التي ستشارك في العمليات العسكرية:

ورأى طعمة أن المواطنين في الموصل وباقي المناطق يلتفون حول القوات المحررة بجميع صنوفها ويتعاونون معها.

وكان الجيش العراقي قد أعلن أنه أصبح يسيطر على نحو 60 في المئة من المناطق في شرق الموصل وأنه يواصل التقدم فيها، وأنه بدأ عمليات التطهير للأحياء المحررة في الجانب الأيسر من المدينة، للتحقق من خلوها من الانتحاريين والخلايا النائمة.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG