Accessibility links

logo-print

كم تملك؟ تعرف على موقعك في تصنيف الأغنى.. أو الأكثر فقرا


دولار أميركي

دولار أميركي

لا تتساوى حصص البشر في ثروات العالم، وبحلول العام المقبل فإن 50 في المائة من الخيرات سيحتكرها أشخاص لا يتجاوز عددهم ما نسبته واحد في المائة من سكان الأرض.

تقرير للمؤسسة السويسرية "كريدي سويس" خلص إلى اتساع الفجوة الناتجة عن عدم المساواة بين الفقراء والأغنياء، وتدهور أوضاع الطبقة الوسطى في مختلف دول العالم.

التقرير الذي درس متوسط الدخل في 200 بلد خلال العام الماضي، بيّن أن أكثر من 70 في المائة من سكان الأرض (حوالى 3.4 مليار شخص) لا تصل ثروة الواحد منهم إلى 10 آلاف دولار، بينما تترواح ثروة خمس سكان العالم (حوالى مليار شخص) ما بين 10 و100 ألف دولار.

ويضيف التقرير أن 383 مليون شخص لا تقل ثروة الواحد منهم عن 100 ألف دولار، من بينهم 34 مليون مليونير.

وحسب التقرير، للدخول في نادي الأثرى، الواحد في المائة، يحتاج المرء لملكية تبلغ 759 ألفا و900 دولار.

لكن بين أعضاء هذا النادي 123 ألفا تزيد ثروة الواحد منهم عن 50 مليون دولار، و45 ألف شخص تزيد ثروة الواحد تفوق ثروتهم مائة مليون دولار.

ولضمان مكان بين الـ 10 في المائة الأغنى في العالم، لابد من امتلاك 86 ألفا و800 دولار.

أين يتركز الثراء؟

ولأول مرة، تفوقت الطبقة المتوسطة الصينية على نظيرتها الأميركية، إذ بلغ عدد المصنفين ضمن الطبقة المتوسطة في الصين 109 ملايين مقابل 92 مليونا في الولايات المتحدة.

وتحظى أوروبا وأميركا بمعظم مصادر الثروة، بحسب التقرير، على الرغم من بروز اقتصادات نامية في أنحاء أخرى من العالم.

وأكد التقرير أن عدم المساواة في توزيع الثروة يزداد عمقا منذ العام 2008.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG