Accessibility links

logo-print

فيلم 'عمر' يواصل التقدم في تصفيات أوسكار أفضل فيلم أجنبي


لقطة من فيلم عمر للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد

لقطة من فيلم عمر للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد

اختير فيلم "عمر" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد بين الأفلام التي استبقيت في تصفية أولى للفوز في جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي في آذار/مارس المقبل فيما استبعد فيلم "وجدة" للسعودية هيفاء المنصور وفيلم "الماضي" للإيراني أصغر فرهادي.
ونشرت أكاديمية فنون السينما وعلومها قائمة أولى من تسعة أفلام سيتم الاختيار من بينها في كانون الثاني/يناير خمسة أخيرة للفوز بالجائزة العريقة.
وقد تم استبعاد الإيراني أصغر فرهادي الفائز بالجائزة العام 2012 عن فيلم "انفصال" والذي كان مرشحا هذه المرة عن فيلم "الماضي" وكذلك فيلم "وجدة" الذي حصد الكثير من الجوائز في المهرجانات.
أما الافلام التسعة التي استبقيت فهي "عمر" لهاني أبو أسعد (فلسطين) و"الاباما مونرو" لفيليكس فان غرونينغن (بلجيكا) و "زوجة الحدائدي" لدانيش تانوفيتش (البوسنة والهرسك) "والصورة الناقصة" لريثي بانه (كمبوديا) و"المطاردة" لتوماس فنتربرغ (الدنمارك) و"من حياة إلى آخر" ليورغ ماس (المانيا) و"ذي غراندماستر" لوونغ كار-واي" (هونغ كونغ) و"الدفتر الكبير" ليانوش ساز (المجر) و"لا غراندي بيلاتسا" لباولو سورينتيني (ايطاليا).

شاهد الفيديو الدعائي للفيلم

ويقدم فيلم "عمر" إطلالة جديدة على الواقع الفلسطيني تتسم بالجرأة وتحاول التماهي مع ذلك الواقع وفق حبكة بوليسية أبطالها 4 شباب يحاولون العيش بكرامة ضمن واقع لا يرحم أحلامهم البسيطة بالعيش الكريم.
واختارت الأكاديمية بين 76 فيلما روائيا طويلا. وسيكشف عن الأفلام الخمسة التي ستحظى بالترشيح النهائي في 16 كانون الثاني/يناير مع الفئات الأخرى.
وتوزع جوائز الأوسكار في الثاني من آذار/مارس في "دولبي ثياتر" في هوليوود.
XS
SM
MD
LG