Accessibility links

logo-print

فيلم 'عمر' الفلسطيني يعرض للمرة الأولى أمام جمهور إسرائيلي


 مخرج الفيلم الفلسيطيني عمر والشخصيات الرئيسية في الفيلم

مخرج الفيلم الفلسيطيني عمر والشخصيات الرئيسية في الفيلم

صدم الفيلم الفلسطيني "عمر" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد الذي عرض للمرة الأولى في إسرائيل بقوته وتأثيره الجمهور الإسرائيلي الذي أثنى قسم منهم عليه، بينما هاجمه قسم آخر لأنه لا يعطي برأيهم أي أمل لحل مستقبلي.
وعرض فيلم "عمر" للمرة الأولى في إسرائيل في قاعة "سينماتيك" في القدس الغربية وهي بمثابة ناد خاص معظم رواده من اليساريين. وسيعرض الفيلم في مدينة تل أبيب الأسبوع المقبل لثلاثة أيام.
وعلق المخرج الإسرائيلي أنير برنجر على الفيلم قائلا بأنه "قوي وجميل ومتكامل وجريء" واعتبره فيلما واقعيا وهنأ المخرج هاني أبو أسعد الذي حضر للرد على أسئلة الحضور.
وتعالت صيحات في القاعة احتجاجا على تحدث المخرج ابن مدينة الناصرة شمال إسرائيل باللغة العبرية وأيضا عندما قال إنه يؤمن "بكل أشكال المقاومة لتحقيق العدالة ."
وتدور قصة فيلم "عمر" حول عامل المخبز عمر "آدم بكري" الذي يتفادى رصاص القنص الإسرائيلي يوميا، عابرا جدار الفصل للقاء حبيبته "نادية"، لكن الأمور تنقلب حينما يعتقل "العاشق المناضل من أجل الحرية" خلال مواجهة عنيفة مع الجنود الإسرائيليين ، تؤدي به إلى الاستجواب والقمع.
ويظهر الفيلم مدى العنف الذي يتعرض له الشباب الفلسطيني، الذي يعكس عنفا آخر في قلب مجتمعهم المحاصر والمعرض لكل التأثيرات ليصبح كل منهم في النهاية "إما قاتلا أو مقتولا، إما مناضلا أو عميلا".
وهذا الشريط الدعائي للفيلم:

وقال المخرج هاني أبو أسعد إن الفيلم مستوحى من واقع الشعب الفلسطيني، وإنه سمع قصة حقيقية مشابهة من صديق له.
وتم تصوير الفيلم، على مدار ثمانية أسابيع في الناصرة ونابلس وبيسان، وهو الفيلم الروائي الطويل الخامس في مسيرة المخرج الفنية وبلغت تكاليف إنتاج الفيلم مليون وخمسمائة ألف دولار.
يذكر أن الفيلم فاز بجائزة "المهر العربي" لأفضل فيلم وفاز مخرجه هاني أبو أسعد بجائزة أفضل مخرج في مهرجان دبي السينمائي الدولي بدورته العاشرة.
XS
SM
MD
LG