Accessibility links

سلطنة عمان تمنح حق اللجوء لأفراد من عائلة القذافي


معمر القذافي، أرشيف

معمر القذافي، أرشيف

قال مسؤول بالحكومة العمانية يوم الاثنين إن بلاده منحت حق اللجوء لأفراد من عائلة القذافي منهم اثنان مطلوبان لدى الشرطة الدولية (الانتربول).

وأضاف المسؤول لوكالة رويترز، طالبا عدم الكشف عن اسمه، لقد "وصلت زوجة القذافي واثنان من أبنائه وإحدى بناته بالإضافة إلى أبنائهم إلى عمان منذ اكتوبر/تشرين الأول الماضي."

وتابع المسؤول قائلا "لقد وافقنا بالفعل على طلبهم حق اللجوء شريطة عدم مشاركتهم في أنشطة سياسية."

وأضاف أن من بين الذين حصلوا على حق اللجوء عائشة ابنة القذافي وابنيه محمد وهانيبال بالإضافة إلى أرملته صفية.

وعائشة وهنيبال مطلوبان لدى الانتربول بناء على طلب من السلطات الليببة ولكن لم تصدر أي مذكرة اعتقال دولية بحق محمد أو صفية.

ومن ناحيته أكد وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز الموجود في قطر لحضور القمة العربية، أن بعض أفراد عائلة القذافي انتقلوا من الجزائر إلى عمان مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "إعلانا رسميا من الدول الثلاث سيصدر في هذا الشأن".

وقال عبد العزيز إن سلطنة عمان دولة ذات سيادة ولها الحق مثل أي دولة أخرى في استقبال طالبي اللجوء وأفراد من المعارضة السياسية.

وأضاف أن كل ما تطلبه ليبيا من الدول التي تستضيف مثل هؤلاء الأشخاص سواء كانوا من عائلة أو أنصار النظام السابق هو ألا يمثلوا عاملا سلبيا في طريق الثورة.

وعما إذا كانت ليبيا ستطلب من عمان تسلم هؤلاء الأشخاص، قال عبد العزيز إنه "من السابق لاوانه التحدث عن ذلك".

ومثل سيف الإسلام ابن القذافي أمام محكمة في ليبيا للمرة الاولى في يناير كانون الثاني بعد اعتقاله منذ أكثر من عام. وتريد ليبيا أن تحاكم بنفسها سيف الإسلام ومسؤولين سابقين من نظام القذافي رغم إتهام المحكمة الجنائية الدولية لسيف الإسلام بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وكان الساعدي وهو ابن آخر للقذافي قد فر إلى النيجر في نهاية الثورة التي أسفرت عن الإطاحة بوالده وقتله، بينما تحتجز السلطات الليبية نجله الآخر سيف الإسلام الذي تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
XS
SM
MD
LG