Accessibility links

logo-print

أنشطة رياضية جديدة تدخل غمار المنافسة الأولمبية


شعار الألعاب الأولمبية

شعار الألعاب الأولمبية

أقرت اللجنة الأولمبية الاثنين إضافة رياضات جديدة في الدورات الأولمبية، ما يفتح المجال أمام أنشطة رياضية أخرى دخول المنافسات الدولية، وذلك في إطار تغييرات جذرية ستطرأ على أضخم حدث رياضي في العالم.

ووافق أعضاء اللجنة خلال اجتماعهم في موناكو على إلغاء حاجز 28 رياضة وصوتوا فقط على وجود سقف لعدد الرياضيين المشاركين في دورات الألعاب الأولمبية يبلغ 10500 رياضي يخوضون 310 منافسات.

وقال فرانكو كارارو، عضو اللجنة الأولمبية الدولية لزملائه قبل التصويت الذي جاءت نتيجته بالموافقة بالإجماع "هذا التحرك باتجاه برنامج يستند إلى المنافسات والأحداث سيتيح المزيد من المرونة".

وقالت اللجنة إن أي تقييم للرياضات والمنافسات سيتم بالتعاون مع الاتحادات الرياضية الدولية.

وسيتم اتخاذ قرار بشأن برنامج المنافسات الأولمبي في موعد لا يتجاوز ثلاث سنوات قبل افتتاح أي دورة أولمبية.

وانضمت رياضتا الغولف والرغبي السباعي إلى البرنامج الأولمبي بدورة 2016 بريو دي جانيرو.

وفي سياق متصل وافقت اللجنة الأولمبية على إقامة الألعاب الأولمبية في دولتين للمرة الأولى في تاريخ هذه الألعاب.

وجاءت الموافقة بإجماع الجمعية العامة التي أعلنت موافقتها على استضافة دورات الألعاب الصيفية والشتوية في دولتين، بهدف تقليص نفقات ملفات الترشيح ونفقات استضافة الحدث.
المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG