Accessibility links

دراسة: الابنة البكر أكثر عرضة للسمنة من أخواتها


فتيات يعانين من السمنة

فتيات يعانين من السمنة

السمنة وزيادة الوزن هي الشغل الشاغل للكثيرات في عصرنا هذا.. هل تخافين منها؟

قد يتوقف تبرير قلقك عند ترتيبكِ في العائلة. هل أنت المولودة البكر؟

قد يبدو الأمر غريبا، لكن دراسة جديدة توصلت إلى أن الابنة البكر في العائلة هي الأكثر عرضة للسمنة بنسبة 40 بالمئة، مقارنة بباقي أخواتها الإناث.

ووجدت الدراسة التي تناولت وزن أكثر من 13 ألف زوج من الأخوات أن ترتيب الولادة يمكن أن يلعب دورا مهما في تحديد وزن المولود.

وتعدّ الدراسة التي أجرتها جامعة أوكلاند في نيوزيلاندا وجامعة أوبسالا في السويد الأكبر من نوعها، ونشرت في مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع.

زيادة الوزن والسمنة

واستخدمت الدراسة بيانات من وثائق الولادات في السويد بين عامي 1991 و2009، وسجّل الباحثون وزن الأزواج من الأخوات، فيما لم تشمل الدراسة حالة التوائم.

وأدخل الخبراء مؤشرات على الدراسة تتضمن الصحة وأسلوب الحياة وتاريخ العائلة الصحي.

وخلصت نتائج الدراسة إلى أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) يرتفع عند الابنة البكر بنسبة 2.4 بالمئة، أي بأكثر من نصف كيلوغرام عن الابنة الثانية.

وترتفع إمكانية زيادة الوزن عند الابنة البكر إلى 29 بالمئة مقارنة بالمولودات الأخريات، وهي أكثر عرضة للسمنة بمعدل 40 بالمئة.

ما وضع الرجال؟

وفي نظرة سريعة، لم تلحظ الدراسة فروقات بين الذكور من خلال ترتيبهم في الأسرة.

وذكر أحد الخبراء أن إثبات ذلك يحتاج إلى دراسة كبيرة أخرى تشمل الرجال على غرار دراسة الحالة عند النساء.

وقال القائمون على الدراسة إنه يمكن للأبناء البكر أن يكونوا أكثر عرضة لمشاكل صحية مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم من أشقائهم الباقين.

XS
SM
MD
LG