Accessibility links

logo-print

بالفيديو.. العمر: 103 سنوات والمهنة: عداء


هيديكيشي ميازاكي.. يحمل 103 سنوات على كتفيه ويركض

هيديكيشي ميازاكي.. يحمل 103 سنوات على كتفيه ويركض

لا يتردد هيديكيشي ميازاكي أمام شيء. فهذا الياباني تحدى أوسين بولت أسرع رجل في العالم.. وهو في سن الثالثة بعد المئة!

يعتد ميازاكي بأنه حامل الرقم القياسي لفئة (المئة عام وما فوق) في سباق المئة متر (قطعها في أقل من 30 ثانية).

ومشروعه المقبل هو أن يتحدى العداء الجامايكي أوسين بولت حاصد الألقاب والأرقام القياسية العالمية والأولمبية، في مضمار العدو.

ولا يتجاوز طول ميازاكي مترا و53 سنتيمترا. أما وزنه فـ42 كيلوغراما فقط.

وقد أطلق عليه رفاقه في الملعب لقبا يتماشى كثيرا معه هو "غولدن بولت".

وقبل أيام، حضر "غولدن بولت" إلى كيوتو، حيث أقيمت مسابقة ألعاب قوى للمسنين.

شاهد ميازاكي راكضا في المضمار في كيوتو:

لا يسمع مسدس الإطلاق

أمضغ كل لقمة 30 مرة قبل أن أبلع

وقد بدا المشاركون في السباق آتين من مرحلة غابرة، وهم يركزون على السباق ويتصببون عرقا في حر الصيف الياباني.

ميازاكي كان آخر من قطع خط النهاية في سباق المئة متر محققا 35،38 ثانية بعيدا وراء "الشاب" الذي حل في المرتبة الأولى وهو في سن الـ82.

إلا أن ميازاكي بدا في أحسن حالاته. وبجدية كاملة، حلل أداءه السيئ موضحا "قبل السباق أخذت قيلولة وهذا خطأ فادح إذ كنت أشعر ببعض الخدر".

وتأخر ميازاكي في الانطلاق بعض الشيء أيضا إذ أنه لا يسمع دائما طلقة المسدس عند الانطلاق.

ويقول وهو يحتسي شرابا قدمته له ابنته كيونو البالغة 73 عاما "أحلم بالركض مع بولت".

سباق الكبار

سباق الكبار

بدأ الاحتراف بسن 92 عاما

خمس سنوات قبل الاعتزال

ويؤكد أن لياقته عائدة جزئيا إلى ابنته التي تقدم له يوميا مربى المندارين. ويوضح "أواصل تحقيق حلمي، وأحاول البقاء في أعلى مستوى من اللياقة البدنية الممكنة وبصحة جيدة. هذا الأمر مهم".

ولا توحي لياقة هذا العداء العجوز وروحه الرياضية أنه ولد في 1910، أي قبل الحرب العالمية الأولى.. في مرحلة شهدت أحداثا طواها التاريخ، منها ضم اليابان كوريا إلى سيادتها.

ويقول "أنا قصير القامة لذا أتنبه إلى ما آكل. وأنا أمضغ كل لقمة 30 مرة قبل أن أبلع. هكذا تكون معدتي سعيدة ويساعدني الأمر على العدو. ولا ينبغي أن أنسى مربى المندارين".

ويضم اتحاد ألعاب القوى الياباني للمسنين ما لا يقل عن ستة آلاف عضو وتقام سنويا حوالي 40 مسابقة عبر البلاد.

واحترف "غولدن بولت" وعمره 92 وهو يقول إن أمامه خمس سنوات قبل الاعتزال موضحا "لا زلت شابا ويمكنني التقدم بعد".

وبعدما أصبح أسرع معمر في العالم في 2010 يطمح الآن إلى المحافظة على رقمه القياسي في فئة 105-109 سنوات.

58 عاما وترمي الكرات الحديدية

الماراثون الأول بعمر 70 عاما

والحقيقة أن ميازاكي ليس وحيدا. تلعب ميتسوي تسوجي رمي الكرة الحديدية. والرقم الذي حققته في كيوتو هو 4.73 متر. وقد حققت في السابق 2.07 متر في الوثب الطويل وسجلت 13.85 ثانية في سباق 60 مترا.

وتبلغ تسوجي 85 عاما وهي "مبتدئة" أيضا. وتوضح "بدأت في سن الـ81 فبعدما توفي زوجي المسكين قلت في قرارة نفسي إنه لا يجدي البقاء وحيدة في المنزل".

ناكانو راكضة الماراثون

وفي حين كان ميازاكي وتوسجي يتسليان في كيوتو كانت يوكو ناكانو (78 عاما) تقطع الكيلومترات في طوكيو استعدادا لسباق الماراثون المقبل.

وقد خاضت سباق الماراثون الأول في حياتها خلال عطلة في هونولولو وعمرها 70 سنة. وقد سجلت زمن أربع ساعات وأربع دقائق و44 ثانية. أما أفضل وقت سجلته فهو ثلاث ساعات و53 دقيقة و42 ثانية.

ومن ثم راحت تركض الماراثون بعد الآخر في نيويورك وبوسطن...

وهي تحمل الرقم العالمي في سباقي ثلاثة آلاف وخمسة آلاف متر في فئة 75-79 عاما.

قد أموت في أي لحظة ومن المؤسف أن أفوت ذلك علي

والعام الماضي كادت مسيرة هذه السبعينية السعيدة أن تتوقف بعد عملية في المعدة. إلا أنها تمكنت من الانطلاق مجددا. وخلال فترة النقاهة في المستشفى اعتادت الممرضات على رؤيتها تجوب الممرات ذهابا وإيابا.

وتقول "كنت أمشي حوالى سبعة كيلومترات يوميا في المستشفى. وفي نيسان/أبريل التالي ركضت 30 كيلومترا حول قصر الإمبراطور في طوكيو وبعد ذلك شعرت أني استعدت نشاطي كاملا".

وفي الشهر المقبل تلتقي و"غولدن بولت" وكل "مسني الملاعب" في منطقة أياواتي في شمال اليابان في إطار بطولة آسيا للمسنين.

وتضيف "لقد تعثرت العام الماضي وكنت أفكر بعدم المشاركة إلا أن ابني يقول لي إني قد أموت في أي لحظة ومن المؤسف أن أفوت ذلك علي".

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG