Accessibility links

جنوب السودان يستأنف تصدير نفطه عبر الشمال الشهر المقبل


جنوب السودان يضخ نفطه بعد التوافق مع الشمال حول الرسوم

جنوب السودان يضخ نفطه بعد التوافق مع الشمال حول الرسوم

أعربت دولة جنوب السودان عن الأمل في استئناف إنتاج النفط الشهر المقبل بعد التوصل إلى اتفاق مؤقت مع السودان حول رسوم تصدير النفط، وقد يستغرق الأمر عاما لكي يبلغ طاقته التصديرية الكاملة.

واتفقت الدولتان يوم الجمعة الماضي على إنهاء النزاع الذي أدى إلى وقف إنتاج النفط في الجنوب منذ يناير/كانون الثاني الماضي خلال اجتماع في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وقد أعلن وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي السبت الماضي عقب اجتماع لمجلس السلم والأمن في الاتحاد أن الطرفين توافقا على التفاصيل المالية المتعلقة بتقاسم عائدات النفط، لكنه لم يكشف عن تفاصيل الاتفاق.

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد حثت الطرفين خلال زيارتها إلى جوبا على القيام بتسويات لمعالجة الخلافات المستمرة منذ إعلان استقلال جنوب السودان في التاسع من يوليو/تموز 2011.

كما دعت جوبا التي زارتها الجمعة خلال جولتها في أفريقيا، إلى تسوية خلافاتها مع الخرطوم بشأن النفط واستئناف الإنتاج في جنوب السودان بعد توقف استمر لأكثر من ستة أشهر.

يذكر أن جنوب السودان يحوي 75 في المئة من الموارد النفطية للسودان في مرحلة ما قبل التقسيم، لكنه يحتاج إلى أنابيب النفط الموجودة في الشمال للتصدير، حيث يمثل النفط المورد الأساسي للدخل القومي.
XS
SM
MD
LG