Accessibility links

logo-print

خطر الإصابة بالبدانة قد يحدد منذ الخامسة من العمر


في سن الـ14 من العمر كان أكثر من نصف البدناء يعانون هذه المشكلة منذ سن الخامسة، على ما اكشفت دراسة حديثة

في سن الـ14 من العمر كان أكثر من نصف البدناء يعانون هذه المشكلة منذ سن الخامسة، على ما اكشفت دراسة حديثة

تبدأ البدانة عند الأطفال في الولايات المتحدة عندما يكونون في صفوف الروضة، ففي سن الـ14 من العمر كان أكثر من نصف البدناء يعانون هذه المشكلة منذ سن الخامسة، على ما اكشفت دراسة نشرت في مجلة نيوإنغلاند الطبية الأميركية New England Journal of Medicine.

وبينت هذه الدراسة أيضا أن خطر الإصابة بالبدانة يزداد أربع مرات عند الأطفال الذين يعانون وزنا زائدا في الروضة.

وأوضحت سولفيغ كانينغهام الأستاذة المساعدة في كلية الصحة العامة التابعة لجامعة "إموري" (ولاية جورجيا جنوب شرق الولايات المتحدة) والقيمة الرئيسية على هذه الدراسة "لا شك في أن عوامل الخطر التي تتسبب بالبدانة معلومة، لكن قليلة هي المعلومات عن الأطفال المصابين بالبدانة وسن الإصابة بها".

وشملت هذه الأبحاث معطيات مجمعة من نحو 3.8 ملايين طفل في صفوف الروضة شاركوا في دراسة أجريت بين العامين 1998 و1999.

وشرحت سولفيغ كانينغهام أن "مراقبة انتشار البدانة في سن مبكرة من شأنها أن توضح لنا طبيعة هذا الوباء والسنوات التي يزداد فيها خطر الإصابة والفئات الأكثر عرضة له".

وبينت هذه الدراسة أن نسبة انتشار البدانة بين الخامسة والـ14 من العمر هي الأعلى عند أطفال العائلات الأكثر فقرا. وفي المقابل، تنخفض هذه النسبة عند أطفال العائلات الميسورة.

ويرتفع خطر الإصابة بالبدانة في الـ14 من العمر إلى أعلى مستوياته عند الأشخاص الذين تكون أوزانهم ثقيلة عند الولادة ويعانون وزنا زائدا في طفولتهم.

وأظهرت الدراسة أن نحو 36 في المئة من الأطفال الذين أصيبوا بالبدانة قبل الـ14 من العمر كانوا يزينون أكثر من أربعة كيلوغرامات عند ولاداتهم.

وختمت سولفيغ كانينغهام قائلة "لدينا مؤشرات تدل على أن بعض العوامل قبل الولادة وخلال السنوات الخمس الأولى من العمر تلعب دورا مهما في ما يخص الإصابة بالبدانة".
XS
SM
MD
LG