Accessibility links

دراسة: 40 في المئة من الأميركيات يعانين من السمنة


مرض السكري يرتبط بالسمنة

مرض السكري يرتبط بالسمنة

لا تزال ظاهرة البدانة تتفاقم في الولايات المتحدة حيث تطال 40 في المئة من النساء و35 في المئة من الرجال و17 في المئة من الأطفال والمراهقين.

وأظهرت الأبحاث التي قامت بها مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها أن الجهود المبذولة لتشجيع الأميركيين على خسارة الوزن أو على الأقل عدم اكتسابه لم تأت بثمارها.

وشملت الدراستان المنشورتان في مجلة "جورنال أوف ذي أميريكن ميديكل أسوسييشن" معطيات مجمعة من 2638 رجلا و2817 امرأة، مع 47 عاما معدل للعمر عند الرجال و48 عاما عند النساء.

وبينت الأبحاث أن 38 في المئة من البالغين و17 في المئة من المراهقين يعانون من البدانة في الولايات المتحدة.

والبدانة هي على صلة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وبعض أنواع السرطان. وتقاس معدلات البدانة لدى البالغين من خلال مؤشر كتلة الجسم الذي يحتسب عبر قسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر.

ويعتبر الوزن طبيعيا في حال كان المؤشر يتراوح بين 18.5 و25. أما في حال كان المؤشر بين 25 و35، فإن الشخص يكون من أصحاب الوزن الزائد. ويعتبر الشخص بدينا في حال كان مؤشر كتلة الجسم لديه يفوق 35.

وتبين أن البدانة ازدادت بشدة في الولايات المتحدة بين 1980 و2000 عند الرجال والنساء على حد سواء واستمر هذا الازدياد حتى عام 2003 عند الجنسين، لكنه طال النساء خصوصا بين 2005 و2014.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG