Accessibility links

logo-print

قانون 'أوباما كير' يدخل حيز التنفيذ في الولايات المتحدة


لافتة تشجع الأميركيين على التسجيل في البوابة الالكترونية للقانون الرعاية الصحية

لافتة تشجع الأميركيين على التسجيل في البوابة الالكترونية للقانون الرعاية الصحية

دخلت الحقوق الجديدة للأميركيين في قطاع الصحة حيز التنفيذ بموجب قانون إصلاح نظام التأمين الصحي 'أوباما كير' الذي يشكل حجر الأساس لحملة وولاية الرئيس باراك اوباما.
فاعتبارا من الأربعاء، يمنع القانون الذي أقر في 2010، شركات التأمين من زيادة اشتراك التأمين بسبب مشاكل صحية سابقة أو اعتمادا على الجنس، أو رفض تأمين مريض مكلف جدا أو وضع سقف لمبلغ الدفعات السنوية.
ويلزم القانون الجديد كل شخص مقيم في الولايات المتحدة، سواء كان أميركيا أو أجنبيا، بالحصول على تأمين تحت طائلة غرامة قدرها 95 دولارا في 2014، لكنها ستصل إلى 695 دولارا في 2016.
وتكمن أهمية هذا الأمر في أنه إذا حصل الجميع على تأمين، فان الرسوم التي يدفعها الأشخاص الأصحاء ستعوض النفقات الكبيرة المرتبطة بالذين تكلف مبالغ علاج مشاكلهم الصحية أموالا كثيرة.
كما أن هذا الإصلاح يحدد طرق العلاج التي يتوجب على شركات التأمين تغطيتها دائما، وأيضا أصبح كل اشتراك تأمين يتضمن إلزامية الاقامة في المستشفيات، لا سيما الحالات الطارئة.
كما يتوجب على الشركات إعادة كل المبالغ التي يدفعها المشترك لقاء الفحوصات الوقائية مثل الكشف المبكر عن داء السكري أو السرطان واللقاحات ومنع الحمل.
ومن أجل تطبيق القانون الجديد، جرى تفعيل الموقع الفيدرالي healthcare.gov في 36 ولاية، بينما أنشأت 14 ولاية أخرى مواقع إلكترونية خاصة بها.
وتهدف الحكومة إلى تأمين صحي لـ سبعة ملايين شخص بحول نهاية آذار/مارس المقبل عبر هذه البوابات الالكترونية.
وتسجل لحد الآن 2.1 مليون للحصول على التأمين، وهو رقم صغير بالمقارنة مع التوقعات، لكن العملية تسارعت في كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد شهرين تخللتهما مشاكل تكنولوجية حالت دون تسجيل عشرات الآلاف من الأميركيين.
وكان قانون إصلاح نظام الرعاية الصحية في البلاد الذي تبناه الرئيس أوباما والديمقراطيون قد لاقى معارضة شديدة من الجمهوريين في الكونغرس الذين رأوا أن القانون الجديد سيكلف الحكومة مبالغ كبيرة ويكرس دورها حياة مواطنيها ويشكل عائقا كبيرا أمام تطور قطاع الصحة الخاص.
XS
SM
MD
LG