Accessibility links

logo-print

بعد أن كان متهما بمحاولة اغتيال أوباما.. أورتيغا هيرنانديز يقر بالذنب


 أوسكار أورتيغا هيرنانديز

أوسكار أورتيغا هيرنانديز

أقر أوسكار أورتيغا هيرنانديز يوم الأربعاء بأنه مذنب في اتهامات بإطلاق النار على البيت الأبيض في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، لكنه تجنب على ما يبدو مواجهة اتهام بمحاولة اغتيال الرئيس باراك أوباما.

وأثناء قيام هيرنانديز بإطلاق النار على البيت الأبيض تصادف وجود اثنين من أفراد عائلة الرئيس باراك أوباما بداخله إلا أن أحدا لم يصب بسوء.

ويواجه المتهم عقوبة السجن لفترة قد تصل إلى 27 عاما ونصف العام، وقد أقر بأنه أطلق ثماني رصاصات من سلاح نصف أوتوماتيكي صوب الطابقين الثاني والثالث من البيت الأبيض.

ومن المقرر أن يمثل المتهم البالغ من العمر 22 عاما، وهو من ولاية ايداهو، أمام محكمة فدرالية في واشنطن بتهم ليس من بينها محاولة اغتيال الرئيس الأميركي، حسبما قالت صحيفة واشنطن بوست يوم على موقعها الالكتروني الأربعاء.

وأضافت الصحيفة أن هيرنانديز أقر بأنه مذنب في اتهامات هي استخدام سلاح ناري في جريمة عنيفة، وإلحاق الضرر بالبيت الأبيض، وتعريض أرواح للخطر.

ونقلت الصحيفة عن محاميه روبرت فيتيل القول إن المتهم "كان يعاني من توتر شديد وفقدان القدرة على إصدار أحكام سديدة".

من ناحيته قال المدعي رونالد ماشين في بيان إن "إطلاق النار من سلاح على البيت الأبيض لإعلان موقف سياسي يعد إرهابا .. هكذا ببساطة ووضوح".

ومضي يقول "كما رأينا هذا الأسبوع، فإن المسلحين الذين يأتون إلى العاصمة بغية العنف بمقدورهم إيقاع خسائر فادحة. إن هذا العمل الجبان يضع حياة الناس في خطر".

ويشير المدعي في بيانه هذا إلى حادث إطلاق النار قبل يومين على قاعدة للبحرية الأميركية في واشنطن ما أسفر عن مقتل 13 شخصا بينهم منفذ الحادثة الذي قالت السلطات إنه شاب من تكساس يدعى آرون أليكسيس وكان يعمل متعاقدا مدنيا مع البحرية وقام بفعلته لأسباب مجهولة حتى الآن.

وهذا فيديو يلخص الواقعة التي أثارت ضجة كبيرة في حينها حول دوافعها:
XS
SM
MD
LG