Accessibility links

أوباما يدافع عن خطته لإغلاق معتقل غوانتانامو


أحد المعتقلين في غوانتانامو - أرشيف

أحد المعتقلين في غوانتانامو - أرشيف

تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما، الاثنين، بمواصلة مساعيه لإغلاق معتقل غوانتانامو، رغم الأدلة على أن عددا كبيرا من المعتقلين المفرج عنهم عادوا إلى ساحات القتال.

وفي مقابلة مع "ياهو نيوز"، قال أوباما إن الفوائد الاستراتيجية لإغلاق المعتقل السيء السمعة تفوق عودة المعتقلين السابقين غير المهمين إلى ساحات القتال.

وتأتي تصريحات أوباما بعد ظهور المتشدد السوداني إبراهيم القوصي، الذي أفرج عنه من المعتقل في 2012، في تسجيل فيديو نشره تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مؤخرا.

وقال أوباما "ما نسأله باستمرار هو هل هؤلاء الأفراد أكثر خطورة بكثير من الأشخاص الذين يقاتلون حاليا؟ هل لديهم مهارات خاصة؟ هل لديهم معرفة خاصة تجعل منهم تهديدا كبيرا للولايات المتحدة؟".

وأحبط الكونغرس، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، جهود أوباما المتكررة لإغلاق غوانتانامو.

ويتوقع أن يطرح أوباما خطة جديدة لتسريع الإفراج عن سجناء المعتقل ونقل الأخطر من بينهم إلى الأراضي الأميركية.

ويرجح أن تسرع هذه الخطة الإفراج عن المعتقلين غير المهمين إلى دول أجنبية، ونقل الأخطر من بينهم إلى منشأة متخصصة في الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG