Accessibility links

logo-print

أوباما: سنقف بوجه العنف ضد بعثاتنا الدبلوماسية


أوباما وكلينتون خلال مراسم استقبال الجثامين

أوباما وكلينتون خلال مراسم استقبال الجثامين

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة في كلمة ألقاها في مراسم استقبال جثامين أربعة أميركيين قتلوا الثلاثاء في ليبيا، أن واشنطن "ستقف" بوجه أعمال العنف ضد سفاراتها ومواطنيها في البلدان العربية والإسلامية.

وقال خلال المراسم التي أقيمت في قاعدة أندرو الجوية في الضاحية الشرقية لواشنطن "إن تضحياتهم لن تنسى أبدا، وسنحاسب من أخذوهم منا. وسنقف بوجه أعمال العنف ضد بعثاتنا الدبلوماسية".

وأضاف "سنستمر في القيام بكل ما يمكننا لحماية الأميركيين العاملين في الخارج بما في ذلك رفع مستوى الأمن في مقراتنا الدبلوماسية والعمل مع البلدان التي عليها واجب ضمان الأمن والقول بلا لبس، إن من يتعرضون للأميركيين سيحاسبون".

وأشاد أوباما بالأميركيين الأربعة، وهم السفير الأميركي كريس ستفينز والمسؤول في إدارة المعلومات شون سميث والعنصران السابقان في قوات النخبة (Navy Seals) أيرون وودز وغلين دوهيرتي، الذين قتلوا في هجوم شنه متظاهرون مسلحون على القنصلية الأميركية في بنغازي الثلاثاء الماضي.

وقال إن هؤلاء الأميركيين الأربعة "لم يتعلقوا فقط بالمثل الأميركية، لقد عاشوها" بل إنهم "يجسدونها وهي الشجاعة والأمل والمثالية أجل، هذه الفكرة التي هي أساسا أميركية قائمة على أن نغادر العالم بعد جعله أفضل قليلا".
سنستمر في القيام بكل ما يمكننا لحماية الأميركيين العاملين في الخارج


من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في ذات المراسم، إن مقتلهم "غير مقبول"، وأضافت أن "شعوب مصر وليبيا واليمن وتونس لم تستبدل طغيان دكتاتور بطغيان (عصابات) الغوغاء".

يشار إلى أن البيت الأبيض أكد الجمعة أنه لم يكن لدى الولايات المتحدة أي معلومات استخباراتية حول خطر يهدد قنصليتها في بنغازي قبل هجوم الثلاثاء الماضي الذي أعقب احتجاجات على فيلم "براءة المسلمين" الذي نشر على الانترنت واعتبره مسلمون مسيئا لدينهم.
XS
SM
MD
LG