Accessibility links

logo-print

فيضانات لويزيانا.. أوباما يزور المناطق المنكوبة


جانب من إحدى المناطق الغارقة في باتن روج

جانب من إحدى المناطق الغارقة في باتن روج

يتوجه الرئيس باراك أوباما الثلاثاء إلى ولاية لويزيانا حيث أدت فيضانات اجتاحت عدة مناطق قبل أيام إلى مقتل 13 شخصا وتشريد عشرات الآلاف.

ومن المقرر أن يصل الرئيس إلى باتن روج، وهي إحدى المناطق الأكثر تضررا في الولاية الجنوبية، بحلول الظهر ويزور الأحياء التي اجتاحتها الفيضانات قبل أن يلقي كلمة أمام وسائل الإعلام.

وكان أوباما قد تعرض لانتقادات لأنه لم يتوجه إلى المناطق المنكوبة في وقت سابق، بل كان يمضي عطلته السنوية مع عائلته في ولاية ماساتشوسيتس. لكن البيت الأبيض دافع عن الرئيس وأكد أنه كان يتابع التطورات من مكان إقامته وأن مسؤوليه بحثوا مع المسؤولين في لويزيانا أفضل وقت يمكنه زيارة المنطقة حتى لا تعرقل زيارته جهود الرد على الكارثة الطبيعية التي ضربت الولاية.

وتسببت الفيضانات والسيول جراء أمطار غزيرة هطلت منتصف الشهر في معظم أجزاء الولاية بجرف وتدمير نحو 60 ألف منزل، فيما تسجل 86 ألف شخص على الأقل لطلب مساعدة فدرالية في مواجهة الدمار الذي أحدثته العاصفة التي أعادت إلى الأذهان الإعصار كاترينا الذي ضرب الولاية في 2005 وأودى بحياة 1800 شخص.

وقد أعلنت 22 من مناطق لويزيانا الـ64 في حالة كارثة، ما سمح بالإفراج عن أموال فدرالية لمساعدتها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG