Accessibility links

logo-print

أوباما يدعو قدامى المحاربين لدعم الاتفاق النووي مع طهران


باراك أوباما

باراك أوباما

دافع الرئيس باراك أوباما الثلاثاء أمام نحو 12 ألف شخص من قدامى المحاربين عن الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع إيران، معتبرا أن المقاربة الدبلوماسية الحازمة بوجه إيران تتيح تجنب "الحروب المجانية".

وانتقل أوباما إلى مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا في شرق البلاد ليطلب من نحو 1.9 مليون عضو في منظمة قدامى المحاربين في الخارج إعطاء الاتفاق مع إيران فرصته بعد أن تم التوصل إليه في 14 من الشهر الحالي إثر أشهر طويلة من المفاوضات الشاقة.

ويستعد الرئيس الأميركي لمواجهة قاسية داخل مجلسي النواب والشيوخ للحصول على إقرار للاتفاق مع إيران خصوصا أن الأكثرية في المجلسين هي لصالح الجمهوريين.

حساب على تويتر لشرح الاتفاق

وأطلقت الإدارة الأميركية الثلاثاء حسابا جديدا على تويتر للدفاع عن الاتفاق مع ايران تحت اسم "ذي ايران ديل".

وتفتح التغريدة الأولى ملفا خاصا يشرح بالتفصيل الاتفاق مع إيران بالنص والفيديو والرسوم البيانية.

وعلق أحد المرشحين الجمهوريين للانتخابات الرئاسية عام 2016 تيد كروز على إطلاق هذه الصفحة على تويتر بإرسال تغريدة تفتح رابطا يندد بالاتفاق.

ومن جهة أخرى، جاء في استطلاع للرأي حول الاتفاق النووي مع إيران أجراه مركز "بيو للأبحاث" أنه من أصل 79% من الأميركيين الذين سمعوا بالاتفاق أعرب 48% منهم عن معارضتهم مقابل تأييد 38% و14% لم يعطوا أي رأي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG