Accessibility links

أوباما ينهي جولته الخارجية ويتوجه إلى دالاس الثلاثاء


أوباما خلال حديثه في قمة الناتو

أوباما خلال حديثه في قمة الناتو

عاد الرئيس باراك أوباما إلى العاصمة واشنطن مساء الأحد بعد زيارة مختصرة لإسبانيا، على أن يتوجه الثلاثاء إلى مدينة دالاس، حيث وقعت عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل خمسة من عناصر شرطة المدينة مساء الخميس.

وسيلقي الرئيس كلمة في حفل تأبين متعدد الأديان للقتلى من الشرطة، ويلتقي عائلات الضحايا وعناصر الشرطة في المدينة. ومن المتوقع أن تتناول كلمة أوباما التوتر بشأن أعمال العنف الأخيرة، والعلاقات بين أبناء المجتمع، إضافة إلى قضية الحد من انتشار الأسلحة.

ويأتي هذا فيما قال قائد شرطة مدينة دالاس ديفيد براون إن المشتبه فيه الرئيسي ميكا جونسون الذي قتلته السلطات بعد أن فشلت جهودها في التفاوض معه، كان يعد خططا لتنفيذ هجوم أكبر على عناصر أجهزة الأمن، وأوضح في حديث لشبكة CNN الأحد، أن مقتل اثنين من الأميركيين من أصول إفريقية في الآونة الأخيرة على يد الشرطة في مينيسوتا ولويزيانا دفع المهاجم إلى التراجع سريعا عن خططه وتنفيذ الهجوم على الشرطة.

أوباما في إسبانيا (23:43 ت.غ)

وصل الرئيس باراك أوباما السبت إلى مدريد في زيارة رسمية تستمر أقل من 24 ساعة بعدما اضطرته مجزرة دالاس إلى اختصار جولته الأوروبية.

وكان في استقبال أوباما على أرض المطار الملك فيليبي السادس الذي سبق والتقى أوباما في أيلول/سبتمبر 2015 خلال زيارة رسمية للعاهل الإسباني.

وهذه أول زيارة رسمية لأوباما إلى إسبانيا، إحدى الدول الأوروبية الكبيرة التي لم يزرها خلال ولايتيه المتعاقبتين.

وبعد لقائه الملك، اجتمع أوباما برئيس الحكومة المنتهية ولايته ماريانو راخوي، والتقى مع قادة المعارضة قبل أن يتوجه عصرا إلى روتا، القاعدة البحرية القريبة من قادس في أقصى جنوب إسبانيا حيث تتمركز أربع سفن حربية أميركية في إطار منظومة الدرع الصاروخية الأميركية.

تحديث: 23:43 تغ

شدد الرئيس باراك أوباما السبت على أن أميركا "ليست منقسمة" كما يروج البعض لذلك، بعد الأحداث التي عرفتها مدينة دالاس جنوب البلاد وأدت إلى مقتل خمسة من رجال الشرطة وإصابة ستة آخرين برصاص قناص.

وقال أوباما في كلمة ألقاها في اليوم الثاني من قمة يعقدها حلف شمال الأطلسي "الناتو" في وارسو إن "الأميركيين من كل الخلفيات والأعراق مستاؤون وغاضبون جراء الهجمات على الشرطة في دالاس وفي أماكن أخرى" من الولايات المتحدة.

وأضاف أوباما أن الأمريكيين أيضا يشعرون "بالغضب والحزن" لمقتل أميركييْن من أصول أفريقية على يد عناصر الشرطة هذا الأسبوع.

وأكد أوباما أنه مقابل الشعور بالغضب والحزن، هناك "شعور بالوحدة حول أن الطريقة التي تم التعامل بها مع الشرطة في دالاس ليست هي الطريقة التي نريد للمجتمع أن يتعامل بها."

ودعا الرئيس إلى عدم اعتبار تصرفات شخص منفرد "مرتبك نفسيا" أنها تمثل الأميركيين ككل، وشدد على أن ما قام به قناص دالاس لا يمثل الشعب الأميركي.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG