Accessibility links

logo-print

أوباما يدعو الأوروبيين إلى استقبال لاجئين سوريين


الرئيس باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل- أرشيف

الرئيس باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل- أرشيف

دعا الرئيس باراك أوباما، خلال اتصال هاتفي الثلاثاء بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الدولة الأوروبية إلى استضافة حصتها "العادلة" من اللاجئين، لمعالجة أزمة تدفق السوريين على أوروبا.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "الزعيمين اتفقا على ضرورة أن يكون هناك حل على المستوى الأوروبي تقبل فيه كل الدول الأعضاء بحصتها العادلة من اللاجئين".

وأضاف البيان أنهما شددا أيضا على ضرورة تسهيل حصول عملية انتقال سياسي "تتيح توحيد السوريين" ومعالجة الأسباب العميقة لأزمة اللجوء.

في غضون ذلك، حذر وزير خارجية النرويج بورج بريندي الثلاثاء من تدهور أزمة اللاجئين السوريين إذا لم يتم العمل على إيجاد حل سياسي للصراع داخل البلاد.

وقال الوزير، عقب لقاء جمعه بنظيره اللبناني جبران باسيل في بيروت، إن أوسلو توصلت إلى اتفاق مع الأمم المتحدة للسماح لعدد من اللاجئين بدخول النرويج في غضون الأعوام الثلاثة المقبلة.

وقال إن هناك ما يزيد على أربعة ملايين لاجئ، وربما سبعة أو ثمانية ملايين نازح داخل سورية، وإن 18 مليونا لم يهاجروا بعد.

وتزامنت هذه التصريحات مع مناقشات تدور داخل أوروبا لاستضافة 120 ألف لاجئ سوري، فيما أعلنت الولايات المتحدة نيتها استقبال 10 آلاف العام المقبل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG