Accessibility links

logo-print

عم أوباما يحصل على الإقامة في أميركا بعد 50 سنة من مجيئه إليها


أونيانغو أوكيش أوباما عم الرئيس باراك أوباما

أونيانغو أوكيش أوباما عم الرئيس باراك أوباما

رفضت محكمة أميركية طرد عم الرئيس باراك أوباما من الولايات المتحدة، التي عاش فيها بصورة غير شرعية لمدة عقود.

وحصل أونيانغو أوكيش أوباما، على موافقة المحكمة الاتحادية من أجل البقاء في الولايات المتحدة، التي قدم إليها قبل 50 عاما.

وقالت المحامية مارغاريت وونغ إن "المحكمة وافقت من دون تقديم حجة على السماح لعم أوباما بالبقاء والحصول على البطاقة الخضراء"، مشيرة إلى أن "القاضي أخذ في الاعتبار القانون الاتحادي للهجرة الذي يسمح للأشخاص الذين قدموا إلى الولايات المتحدة قبل يناير/كانون الثاني 1972 بالحصول على الإقامة".

ورفض أونيانغو أوكيش أوباما الحديث إلى وسائل الإعلام، بخصوص علاقته بالرئيس باراك أوباما، وبقائه في الولايات المتحدة لمدة عقود بدون الحصول على أوراق الإقامة.

وهنا فيديو لرفضه الحديث إلى وسائل الإعلام:


ووفقا للمحامية فإن أونيانغو أوكيش أوباما، ذكر أن الرئيس الأميركي، أقام معه لفترة ثلاثة أسابيع، خلال أيام الدراسة، حيث تم قبوله بعدها في كلية الحقوق.

وفي جلسة الاستماع، قالت وونغ إن القاضي نظر في تاريخ إقامة عم أوباما في الولايات المتحدة خاصة سجل عمله على المدى الطويل في محل للبقالة في منطقة فرامينغهام في ماساشوستس، وسجلات الضرائب، ومدفوعات الإيجار.

يذكر أنه في العام 2011، ألقي القبض على عم أوباما بتهمة القيادة في حالة سكر، وأمر بالخضوع لتحقيق منتظم في دائرة الهجرة.
XS
SM
MD
LG