Accessibility links

البيت الأبيض: هذا مصير حسابات أوباما على الإنترنت


حساب الرئيس باراك أوباما على تويتر

حساب الرئيس باراك أوباما على تويتر

يعتبر الرئيس باراك أوباما أول رئيس أميركي يتفاعل رسميا على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن ماذا سيحدث لحساباته عندما يغادر البيت الأبيض في كانون الثاني/يناير المقبل؟

يجيب البيت الأبيض موضحا أن كل المحتوى الموجود على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من المواقع الرسمية للرئيس سيتم نقلها إلى إدارة الأرشيف الوطني على غرار ما قام به الرؤساء السابقون الذين احتفظوا بمراسلاتهم وملفاتهم بنفس الطريقة.

لكن بإمكان الرئيس القادم، وبصرف النظر عن انتمائه الحزبي، أن يستخدم هذه الحسابات للتواصل مع الجمهور بعد حذف المحتوى، حسب بيان للبيت الأبيض.

وبالنسبة لتويتر، سيتم مسح جميع التغريدات السابقة للرئيس أوباما مع الاحتفاظ بمتابعيه للرئيس القادم. ويستطيع الرئيس 45 للولايات المتحدة استخدام تويتر يوم 20 كانون الثاني/يناير 2017.

ومن المرتقب أن يُتبع الإجراء ذاته بالنسبة لحسابي الرئيس على فيسبوك وإسنتغرام.

المصدر: البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG