Accessibility links

logo-print

الصبي هولمز.. طُرد من تجمع لترامب فاستقبله أوباما


الصورة من صفحة Valentina Pereda على فيسبوك

الصورة من صفحة Valentina Pereda على فيسبوك

خشي الفتى ج. هولمز (12 عاما) ألا يلقى ذوو الاحتياجات الخاصة، وهو واحد منهم، المعاملة التي تليق بهم إذا ما فاز المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب، وفق ما ذكرته وسائل إعلام أميركية.

لذلك، طلب هذا الصبي الذي يعاني من شلل دماغي، من أمه اصطحابه إلى تجمع للمرشح الجمهوري في تامبا السبت للاحتجاج "على سوء معاملة ترامب للأميركيين ذوي الإعاقة".

وحصل ما لم يكن في الحسبان، فقد "طُرد هولمز من التجمع"، ولكن بعد 24 ساعة وقع ما لم يكن في الحسبان أيضا.

حل الفتى ضيفا على الرئيس باراك أوباما.

وبناء على ما تناقلته مواقع أميركية، فإن عائلة هولمز التي حضرت إلى تجمع ترامب، بدأت الهتاف باسم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، فما كان من ترامب إلا أن يطلب منهم الخروج.

ووجهت اتهامات لوالدة الصبي بأنها حاولت استغلاله للتعبير عن موقف سياسي، وردت هي بالقول إن ابنها "ليس دمية" تحركها كيف تشاء وإنه هو من طلب الذهاب إلى تجمع ترامب.

وهنا فيديو للقاء الرئيس أوباما بالفتى هولمز:

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG