Accessibility links

أوباما ينجو من موقف محرج في إسرائيل


سيارة الرئيس أوباما الملقبة بالشبح

سيارة الرئيس أوباما الملقبة بالشبح

رغم الحرص الشديد الذي تتوخاه إدارة الشرطة السرية المعنية بحماية الرئيس باراك أوباما في كل رحلاته الداخلية والخارجية، والتحضيرات الفائقة التي سبقت وصاحبت زيارته إلى إسرائيل فقد أبى القدر أن تمر الزيارة بدون مفاجأت فقد تعطلت "الشبح".

تلك السيارة الفارهة المصفحة التي تحوي أفضل التقنيات التكنولوجيا في العالم، تعطلت وأبت الحركة لأسباب مجهولة، إذ تقول الشرطة السرية إن السيارة تعطلت في الطريق بين مطار بن غورويون في تل أبيب والقدس بسبب "عطل ميكانيكي" بينما يقول مسؤول حكومي إسرائيلي إنها تعطلت بسبب تموينها بالبنزين بدلا من السولار.



لكن من حسن حظ الرئيس الأميركي، فقد أرسلت الشرطة السرية المعنية بحمايته أكثر من سيارة إلى إسرائيل تحسبا لأي طارئ، ومن ثم فإن الرئيس أوباما لن يكون مضطرا في النهاية للاستغناء عن "الشبح".

وتعطلت السيارة قبل ساعتين من وصول طائرة الرئيس أوباما إلى إسرائيل، الأمر الذي أنقذ الرئيس الأميركي من الحرج إذا ما تعطلت به السيارة التي كان من المقرر أن تقله في جولاته بالقدس.

لكن رغم أن رحلة الرئيس من المطار إلى القدس كانت على متن طائرة مروحية أقلته كما كان مقررا من قبل، فقد كان تعطل "الشبح" حدثا بارزا حاز اهتمام وسائل الإعلام التي رافقت الرئيس وأعاد إلى الذاكرة واقعة أخرى تعطلت فيها "الشبح" عندما كان الرئيس في زيارة إلى أيرلندا لكن لحسن حظه أيضا لم يكن على متنها في ذلك الحين.

يذكر أن تجهيزات "الشبح" ليست معروفة على وجه الدقة لأسباب أمنية، لكن من المتداول أنها تحوي نظاما خاصا للرؤية الليلية، وتمتلك القدرة على عزل الرئيس بشكل كامل في حال التعرض لأي هجوم بالأسلحة الكيميائية، فضلا عن أنها تحوي خزانا مليئا بدم من ذات فصيلة دم الرئيس.

XS
SM
MD
LG