Accessibility links

logo-print

ما هي قصة الديك الرومي الذي عفا عنه أوباما؟


خلال الاحتفال بالعفو عن أحد الديكين

خلال الاحتفال بالعفو عن أحد الديكين

منح الرئيس باراك أوباما للمرة الأخيرة في ولايته الرئاسية التي تنتهي مطلع 2017 آخر عفو له الأربعاء وكان من نصيب ديك رومي قبل عطلة عيد الشكر الذي يصادف الخميس، في تقليد دأب على ممارسته كل عام.

وواصل أوباما تقليد العفو عن ديك رومي سنويا ليفلت من أن يصبح وجبة على مائدة الطعام خلال العشاء في عيد الشكر الذي جرت العادة فيه بتقديم الديك الرومي كوجبة أساسية.

ومنذ عام 1947، يقدم رئيس الاتحاد الوطني للديك الرومي إلى رئيس الولايات المتحدة ديكا روميا، ويمنح الأخير عفوا للطير، حسب موقع البيت الأبيض.

وهذا العام عفا أوباما عن ديكين ليفلتا من الذبح، وهما الديك "تاتر" عمره 18 أسبوعا، ووزنه 18 كيلوغراما، والديك "توت" الذي يساويه عمرا ووزنا.

وكانت ابنتا أوباما، ماليا وساشا، تحضران سنويا الاحتفال أيضا، لكنهما غابتا عنه هذا العام.

لكن ساشا شاركت والدها ووالدتها في تقديم العشاء للمحاربين القدامى في الليلة التي سبقت عيد الشكر في منزل للمتقاعدين في واشنطن.

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ وكالات

XS
SM
MD
LG