Accessibility links

أوباما يتعهد بمساعدة ضحايا انفجار تكساس


آثار الدمار الذي لحق بمنطقة سكنية جراء انفجار مصنع الأسمدة في تكساس

آثار الدمار الذي لحق بمنطقة سكنية جراء انفجار مصنع الأسمدة في تكساس

أكد الرئيس باراك أوباما لضحايا ومنكوبي انفجار مصنع للأسمدة في ولاية تكساس الجنوبية إنهم ليسوا منسيين، وذلك بعد استئثار اعتداء بوسطن خلال الأيام الماضية بالأضواء الإعلامية في الولايات المتحدة.

وأكد أوباما في نهاية كلمة خصص القسم الأكبر منها للحديث عن اعتقال آخر مشبوه كان فارا في ضاحية عاصمة ولاية ماساشوستش شمال شرقي البلاد "لدينا أيضا منطقة في تكساس تعرضت لحادث رهيب".

وخاطب أوباما سكان مدينة ويست بالقول إنه يريد أن "يؤكد لهم أنهم ليسوا منسيين"، موضحا لهم أن الأميركيين يفكرون فيهم ويصلون من أجلهم.

وبلغت حصيلة الانفجار الضخم الذي وقع الأربعاء 12 قتيلا، بحسب السلطات المحلية التي أوضحت أن عمليات البحث عن ضحايا آخرين أو أحياء مستمرة. وتحدث نائب عن المنطقة عن 60 مفقودا إلا الرقم لم يؤكده أي مصدر رسمي.

وقد أعلن أوباما مساء الجمعة حالة الطوارئ في تكساس لوضع إمكانات الولاية الفدرالية في تصرف السلطات المحلية. وأقر بأن الولايات المتحدة عاشت من خلال حادثي بوسطن ووست "أسبوعا صعبا".

لكنه أكد أن الولايات المتحدة قادرة على تخطيه.
XS
SM
MD
LG