Accessibility links

logo-print

ملف اللاجئين والحل في سورية يطغيان على مباحثات أوباما وكاميرون


لقاء سابق بين أوباما وكاميرون في البيت الأبيض-آرشيف

لقاء سابق بين أوباما وكاميرون في البيت الأبيض-آرشيف

تباحث الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حول أزمة اللاجئين وسبل حل النزاع في سورية، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى مساء الخميس.

وجاء في بيان صادر عن مكتب كاميرون أن "المحادثات ركزت على الوضع في سورية".

وشدد الطرفان على ضرورة تحقيق تقدم نحو الدخول في مرحلة انتقالية تمهد لوضع حد للنزاع المستمر منذ أربع سنوات.

وأضاف البيان أن أوباما وكاميرون "اتفقا على أن العدد المتزايد من اللاجئين الفارين من هذا البلد والتهديد الذي يمثله تنظيم الدولة الاسلامية يبرز الحاجة لتحقيق تقدم حول إقامة عملية انتقالية سياسية من أجل وضع حد للنزاع".

وتأتي هذه المباحثات، في نفس اليوم الذي أعلن فيه أوباما عن قبول دعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لعقد لقاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة الاثنين.

وسيخصص هذا اللقاء لمحاولة كسر الجمود الحاصل في الجهود الدولية لحل الأزمة السورية، ويناقش فيها الرئيسان التدخل العسكري الروسي في سورية.

من جهة أخرى، تطرقت مباحثات كاميرون وأوباما إلى مسألة التغير المناخي، خاصة فيما يتعلق بإمكانية دعم اتفاق دولي حول المناخ في أفق انعقاد مؤتمر باريس المقبل الذي يخصص للقلق المتزايد من تأثيرات التغير المناخي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG