Accessibility links

logo-print

لاجئ سوري مدعوّ لحضور خطاب أوباما عن حالة الاتحاد


الرئيس باراك أوباما خلال إلقاء خطابه حالة الاتحاد في يناير 2015

الرئيس باراك أوباما خلال إلقاء خطابه حالة الاتحاد في يناير 2015

دعا البيت الأبيض لاجئا سوريا وصل في الآونة الأخيرة إلى الولايات المتحدة وجنديا أميركيا سابقا مسلما لحضور خطاب الرئيس أوباما عن حالة الاتحاد الثلاثاء.

وأعلن البيت الأبيض الأحد أسماء الضيوف الذين وجهت إليهم الدعوة للانضمام إلى السيدة الأولى ميشيل أوباما في صالة مجلس النواب حيث سيجتمع المشرعون وقضاة المحكمة العليا وغيرهم من كبار الشخصيات للاستماع إلى الخطاب الذي سيحدد فيه أوباما أهدافه الرئيسية للعام.

واللاجئ السوري المدعو هو رفاعي حمو الذي وصل إلى مدينة ديترويت في ولاية ميشيغن في الـ18 من الشهر الماضي مع أبنائه الأربعة بعد أن أمضوا عامين في تركيا.

وفر حمو من سورية بعد أن أطلقت القوات النظامية صاروخا دمر المجمع السكني الذي كان يسكن فيه مع عائلته، وأدى إلى مقتل زوجته وإحدى بناته وخمسة من أقاربه. وفي تركيا، اكتشف حمو إصابته بسرطان المعدة.

أما الجندي السابق فيدعى نافيد شاه، هاجر إلى الولايات المتحدة عندما كان طفلا برفقة والديه من باكستان. والتحق شاه بالجيش الأميركي في عام 2006 وخدم في العراق.

وسيتم ترك أحد مقاعد الضيوف فارغا الثلاثاء تكريما لضحايا العنف باستخدام الأسلحة النارية، فيما يسعى أوباما إلى فرض قوانين أشد لضبط امتلاك الأسلحة.

وسيكون بين الضيوف كذلك، جيم أوبيرغفيل الذي دفعت القضية التي رفعها ضد التمييز أمام المحكمة العليا العام الماضي إلى إصدار قانون يسمح بزواج المثليين في جميع أنحاء البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG