Accessibility links

أوباما يعرض أولويات إدارته في خطاب 'حالة الاتحاد'


باراك أوباما

باراك أوباما

يلقي الرئيس باراك أوباما مساء الثلاثاء خطاب "حالة الاتحاد" السنوي أمام الكونغرس، يعرض فيه التحديات التي تواجهها البلاد وسياسات إدارته خلال المرحلة المقبلة.

وسيتحدث الرئيس في خطابه السنوي السادس منذ توليه المنصب، أمام أعضاء الكونغرس بمجلسيه الشيوخ والنواب، وأعضاء الحكومة وقضاة المحكمة العليا، إضافة إلى مسؤولين وشخصيات مدعوة إلى هذا الحدث الأهم في السنة السياسية في الولايات المتحدة.

وسيعرض أوباما في الخطاب حال الأمة، ويضع تصورا للأجندة التشريعية والأولويات الوطنية أمام الكونغرس.

ومن المتوقع أن يطرح أوباما خطة لزيادة الضرائب على الأميركيين الأثرياء بهدف دعم الطبقة الوسطى. إذ يعتزم، حسب مسؤولين في البيت الأبيض، زيادة الرسوم الضريبية بـ 320 مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة، عن طريق سد الثغرات الضريبية وفرض غرامات على المؤسسات المالية الكبيرة.

وسيستند أوباما في الحصول على التأييد لمقترحاته، على المؤشرات الاقتصادية الإيجابية بعد تراجع معدل البطالة تحت عتبة ستة في المئة وتسجيل أعلى نسبة نمو منذ 11 عاما.

ومن المرجح أن يتطرق الرئيس الأميركي في خطابه إلى بعض المقترحات التي طرحتها إدارته خلال الأسابيع الماضية، ومن ضمنها تقديم تسهيلات لامتلاك عقار وتسهيل الحصول على خدمة أنترنت سريعة وتأمين دورات تدريب جامعي قصيرة مجانا، لكن بشروط.

وفي السياسة الخارجية سيكون الخطاب مناسبة للرئيس أوباما لاطلاع الأميركيين على نتائج الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة في إطار تحالف دولي للقضاء على تنظيم الدولة الاسلامية داعش في العراق وسورية.

ومن المتوقع أن يتحدث الرئيس عن جهود مكافحة الإرهاب الدولي في ضوء هجمات باريس التي أودت بحياة 17 شخصا قبل أسبوعين.

وسيدافع أوباما أيضا عن قرار إدارته الشهر الماضي تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع كوبا بعد قطيعة دامت أكثر من نصف قرن.

وسيدعو الرئيس الأميركي الكونغرس مجددا إلى التحلي بالصبر بخصوص ملف إيران النووي وإعطاء فرصة للجهود الدبلوماسية التي يقودها وزير الخارجية جون كيري، حتى انتهاء المهلة المحددة لها في الأول من تموز/يوليو المقبل.

ويأتي خطاب أوباما بعد سيطرة الجمهوريين على الكونغرس بمجلسيه في انتخابات التجديد النصفي الخريف الماضي.

المصدر: وكالات/ الحرة

XS
SM
MD
LG