Accessibility links

استطلاع: أغلبية تؤيد مقترحات أوباما في خطاب حالة الاتحاد


أوباما خلال خطابه عن حالة الاتحاد

أوباما خلال خطابه عن حالة الاتحاد

أظهر استطلاع فوري للرأي إن اغلبية الأميركيين تلقوا ما جاء في خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه الرئيس باراك أوباما مساء الثلاثاء أمام الكونغرس، بشكل إيجابي.

فقد اعتبر 51 في المئة ممن تابعوا الخطاب، أن معظم ما عرضه أوباما من سياسات ومقترحات للفترة المقبلة، كان ايجابيا بالنسبة لهم، مقارنة بـ 44 في المئة خطاب حالة الاتحاد للعام الماضي.

وقال نحو 72 في المئة من أصل 420 شخصا شملهم الاستطلاع الذي أعدته شبكة CNN الأميركية، إنهم يتوقعون أن تأخذ اقتراحات الرئيس الأميركي البلاد في الاتجاه الصحيح هذا العام، إذ عبروا عن تفاءل بخصوص مقترحات أوباما حول التعليم وأنها كانت في الاتجاه الصحيح، في حين أيد 60 المئة سياسات الرئيس فيما يخص ملف الهجرة.

ورغم أن نسبة المشاركين من الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه أوباما، كانت ضعف نسبة المشاركين من الحزب الجمهوري، فإن خطاب أوباما السادس أمام الكونغرس منذ توليه الرئاسة، كان أكثر شعبية من الخطاب السادس لسابقه جورج بوش عام 2006، أذ بلغت شعبيته 41 في المئة.

وفي خطابه السنوي حول حالة الاتحاد، طلب أوباما من الكونغرس منحه تفويضا جديدا للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية، متعهدا بالوقوف إلى جانب ضحايا الإرهاب حول العالم.

موسكو ترد

وتطرق أوباما في خطابه إلى الأزمة الأوكرانية العلاقات مع روسيا، قائلا إن روسيا "تقف معزولة واقتصادها متهالك"، بسبب العقوبات الأميركية والأوروبية على موسكو، مشيدا "بالعمل الشاق" لإدارته في هذا الصدد.

حديث أوباما هذا أثار حفيظة موسكو التي اتهمت الولايات المتحدة بالسعي "للسيطرة على العالم" بفرض مواقفها حيال الأزمة الأوكرانية على الأوربيين.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي الأربعاء، إن خطاب الرئيس الأميركي يثبت أنه في "قلب الفلسفة الأميركية هناك أمر واحد: نحن الافضل ولا بد للعالم الاقرار بذلك".

المصدر: CNN/ وكالات

XS
SM
MD
LG