Accessibility links

logo-print

أوباما يعتزم طلب تمويل إضافي من الكونغرس لمحاربة داعش


الرئيس باراك أوباما خلال خطابه أمام الكونغرس، أرشيف

الرئيس باراك أوباما خلال خطابه أمام الكونغرس، أرشيف

أعلن مسؤولان أميركيان الخميس أن الرئيس باراك أوباما سيطلب من الكونغرس الجمعة تمويلا إضافيا بقيمة 3.2 مليار دولار لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسورية (داعش).

وأوضح المسؤولان طالبين عدم ذكر اسميهما أن هذه الأموال ستستخدم لتغطية نفقات الغارات التي تشنها طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم الجهادي، وكذلك أيضا نفقات تدريب وتسليح القوات العراقية.

وتكلف الغارات الجوية التي تشنها طائرات التحالف الدولي ضد الجهاديين في سورية والعراق تكلف بحسب البنتاغون 8.3 مليون دولار يوميا، ويرجح خبراء دفاع أميركيون أن تستمر لسنوات، ولكن خبراء مستقلين يعتقدون أن كلفتها الحقيقية هي أكبر من ذلك بكثير.

وبحسب وزارة الدفاع الأميركية فقد بلغت كلفة عملية "العزم التام" منذ بدئها في 16 تشرين الأول/اكتوبر 580 مليون دولار.

والطلب الذي سيتقدم به أوباما إلى الكونغرس الجمعة يأتي بعد إعلانه الأربعاء أنه سيطلب من البرلمانيين الموافقة على النفقات الجديدة المحتملة للحرب. وقبل أن يخسر الديموقراطيين أغلبيتهم في مجلس الشيوخ كان البيت الأبيض يرى أن هذه الموافقة غير ضرورية.

وسيشكل طلب أوباما فرصة للبرلمانيين من كلا الحزبين لمناقشة الاستراتيجية العسكرية للرئيس لا سيما وأن قراراته أثارت الكثير من علامات الاستفهام حتى داخل حزبه.

وسيقدم الرئيس طلبه الحصول على تمويل إضافي على شكل تعديل لموازنة "صندوق العمليات الطارئة في الخارج" وهي ميزانية منفصلة عن موازنة البنتاغون وتشبه "بطاقة ائتمان" لتمويل تكاليف الحروب التي تخوضها الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG