Accessibility links

logo-print

أوباما: حققنا تقدما لكنه ليس كافيا في مجال المساواة بين الأعراق


الرئيس باراك أوباما في خطاب الأربعاء بشأن قدماء المحاربين

الرئيس باراك أوباما في خطاب الأربعاء بشأن قدماء المحاربين

دعا الرئيس باراك أوباما إلى علاج حالة انعدام الثقة بين قوات الأمن والمواطنين في بعض المجتمعات في أميركا، وأشار إلى ضرورة تحقيق مزيد من المساواة بين الأعراق، تعليقا على ما حدث في مدينة فرغسن بولاية ميزوري إثر مقتل شاب أسود بأيدي الشرطة.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض الاثنين "حققنا تقدما مذهلا لكنه ليس كافيا، ففي العديد من البلدات تكون فرص الشباب من الملونين للانتهاء في السجن أو المثول أمام المحكمة أكثر مما هي لدخول الجامعة أو الحصول على وظيفة جيدة".

وأعلن أوباما أنه سيرسل وزير العدل إريك هولدر إلى ولاية ميزوري لمراقبة الوضع الذي لا يزال متوترا.

وبدأت قوات الحرس الوطني انتشارها في مدينة فرغسن الاثنين في حين أعلن المحافظ حاكم ولاية ميزوري جاي نيكسون رفع حظر التجول الذي فرض على البلدة بعد احتجاجات ضد الشرطة إثر مقتل الشاب مايكل براون.

وقد وقعت مواجهات عنيفة رغم حظر التجول في المدينة الصغيرة بين المتظاهرين وقوات حفظ الـمن التي تعرضت لإطلاق نار خلال ليل الأحد الاثنين.

وفي هذا الصدد، حذر أوباما من اللجوء إلى القوة المفرطة بمواجهة المتظاهرين.

وأضاف خلال مؤتمره الصحافي "من الواضح أن الغالبية العظمى من الناس تتظاهر بهدوء".

"اللجوء إلى الحرس الوطني يجب أن يكون محدودا"

وأكد الرئيس أوباما أن اللجوء إلى الحرس الوطني يجب أن يكون محدودا وقال "سأراقب الأمر شخصيا خلال الأيام المقبلة لكي يكون عاملا مساعدا لا أن يؤدي إلى تدهور الوضع في فرغسن".

كما حذر المتظاهرين الذين يمارسون العنف قائلا "أتفهم الآلام والغضب الناجمين عن وفاة مايكل براون، لكن نهب (المحلات) أو مهاجمة الشرطة لن يؤديا سوى إلى تصاعد التوتر الأمر الذي يضعف العدالة أكثر مما يعززها".

وهذا فيديو لخطاب الرئيس أوباما الاثنين بشأن العراق ومدينة فيرغسون:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG