Accessibility links

أوباما: سورية ليست حربا بالوكالة بين الولايات المتحدة وروسيا


الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض يوم الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2015

الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض يوم الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2015

قلل الرئيس باراك أوباما من أهمية التقارير التي وصفت روسيا بالدولة الأقوى بعد تدخلها العسكري في سورية، وأكد أن الولايات المتحدة لن تجعل سورية حربا بالوكالة بين البلدين.

وقال خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض الجمعة إن روسيا ليست أقوى الآن نتيجة ما تقوم به، بل إنها تحصل على الاهتمام.

وأضاف أن العقوبات التي فرضت عليها بسبب أوكرانيا لا تزال قائمة، وأن الولايات المتحدة لا تخضع لعقوبات.

وقال الرئيس "إن اقتصادنا لا يسجل نموا بنسبة 4 في المئة فقط سنويا (مشيرا إلى روسيا)، وما عرضته هو مسار يمكنهم أن يعودوا بموجبه إلى النمو وفعل ما يجب القيام به إزاء شعبهم".

وأكد أن استراتيجية بوتين نجحت "فقط في دعم شعبيته داخليا".

وحذر بوتين من النتائج العكسية للعمليات العسكرية في سورية قائلا إن استراتيجيته المتمثلة في مضاعفة دعم الرئيس السوري بشار الأسد لن تنجح إذا لم يكن الهدف منها التوصل إلى تسوية سياسية.

وقال إن حملة القصف الجوي ستجر موسكو إلى "مستنقع" يصعب الخروج منه.

وأضاف الرئيس أن روسيا لا تفرق بين تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجماعات المعارضة المعتدلة، فهم يرون الجميع إرهابيين "وهذا سيؤدي إلى كارثة".

"ليست حربا بالوكالة"

وقال "لن نجعل سورية حربا بالوكالة بين الولايات المتحدة وروسيا... والمعركة هي بين روسيا وإيران والأسد ضد الغالبية الساحقة من الشعب السوري، أما الولايات المتحدة والعالم فمعركتهم ضد داعش".

وقال إن الولايات المتحدة والعالم يريدون إنهاء إراقة الدماء وأزمة اللاجئين والسماح للشعب السوري بالعمل والعودة إلى بيوتهم وتحقيق النمو وإقامة المأوى لأطفالهم وإرسالهم إلى المدارس.

وأوضح ذلك قائلا "نحن في هذا الجانب، ولسنا مع نوع من السباق بين قوى عظمى على طاولة الشطرنج".

المصدر: وكالات/ البيت الأبيض

XS
SM
MD
LG