Accessibility links

تقارب حظوظ أوباما ورومني في استطلاعات الرأي


المرشح الجمهوري ميت رومني يصافح الرئيس اوباما قبل المناظرة الأولى بينهما

المرشح الجمهوري ميت رومني يصافح الرئيس اوباما قبل المناظرة الأولى بينهما

كشف استطلاع جديد للرأي أن المرشح الديموقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني متعادلان، وذلك في مؤشر جديد على تقارب حظوظ كلا المرشحين قبل يومين من موعد الانتخابات.

وبحسب الاستطلاع الذي نشرت نتائجه محطة ABC وواشنطن بوست حصل كل من أوباما ورومني على 48 في المئة ، كما حصلا على تأييد 46 في المئة من المستقلين.

وعلى الرغم من تراجع شعبية أوباما في صفوف النساء بأكثر من 10 نقاط مئوية ، إلا أنه مازال متفوقا على رومني بفارق ست نقاط مئوية في صفوف هذه الفئة التي تمثل أكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين.

في المقابل يتفوق رومني على أوباما بفارق 7 نقاط مئوية في صفوف الرجال.

وبحسب الاستطلاع ذاته، يفضل 20 في المئة من الناخبين البيض رومني لكن 59 في المئة من الناخبين الآخرين سيختارون أوباما.

كما حصل أوباما على تأييد 20 في المئة من الشباب الذين كان لهم دور كبير في وصول أوباما إلى البيت الأبيض في انتخابات عام 2008.

وبحسب استطلاع آخر أجرته محطة NBC وصحيفة وول ستريت جورنال ونشرت نتائجه مساء الجمعة، فإن أوباما يتقدم بست نقاط على رومني في أوهايو، وسيحصل على 51 في المئة من الأصوات مقابل 45 في المئة لرومني.

أما في فلوريدا فيتمتع الرئيس الديموقراطي بتأييد 49 في المئة من الناخبين مقابل 47 في المئة لرومني.

وبحسب هذه الاستطلاعات فإن مهمة رومني ستكون صعبة إذا أراد هزيمة أوباما حيث يتعين على المرشح الجمهوري الفوز بهاتين الولايتين الحاسمتين لاسيما أوهايو التي لم ينجح أي مرشح جمهوري في دخول البيت الأبيض دون الفوز بها.
XS
SM
MD
LG