Accessibility links

فوز اوباما يثير مخاوف إسرائيلية


رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو يصافح المرشح الجمهوري مت رومني

رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو يصافح المرشح الجمهوري مت رومني


قالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن الرئيس الأميركي باراك اوباما قد يعاقب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بسبب دعمه وتفضيله لمنافسه الجمهوري مت رومني في سباق الرئاسة الأميركية.

وأضافت الإذاعة، في تعليقها على نبأ فوز اوباما بولاية جديدة، أن الضغوطات التي ستمارسها إدارة اوباما المقبلة على إسرائيل "من المحتمل أن لا تكون معتدلة".

وانتقدت الإذاعة نتانياهو بسبب ما قالت إنه "تدخل منه في الانتخابات الأميركية وتفضيله للمرشح الجمهوري مت رومني".

من جانبه، قال يائير لابيد رئيس حزب "يش عتيد" الوسطي الجديد إن "رئيس الوزراء تصرف خلال الانتخابات الأميركية وتحدث بطريقة فسرت على أنها تدخل سافر لصالح المرشح الجمهوري عكس ما هو معتاد بين الدول"، داعيا نتانياهو إلى "اتخاذ خطوات فورية لاستعادة علاقاتها مع الإدارة في واشنطن".

وبدوره اتهم النائب افيشاي بيرغمان من حزب العمل نتانياهو بالقيام "على مدى ثلاثة أعوام بارتكاب خطأ دعم اليمين المتطرف الجمهوري (حزب رومني) من اجل إسقاط باراك اوباما".

وفاز أوباما بولاية رئاسية ثانية بعدما أظهرت النتائج غير النهائية حصوله على أكثر من 300 صوت في المجمع الانتخابي، مقابل 203 أصوات لمنافسه مت رومني.

وبعدما كان رومني متقدما في أولى النتائج الجزئية، عاد أوباما وأخذ يعزز رصيده بثبات، خاصة بعد فوزه بولايات كاليفورنيا وبنسلفانيا ونيوهامبشير وهاواي ومينيسوتا وواشنطن وويسكنسن وأيوا، إلا أن عامل الحسم الرئيسي كان فوزه ولاية أوهايو المتأرجحة التي حسمت السباق لصالحه.
XS
SM
MD
LG