Accessibility links

أوباما في تركيا وآسيا لبحث أزمة اللاجئين


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

قال بن رودس مستشار الرئيس باراك أوباما إن " الرئيس سيزور مركزا للاجئين في ماليزيا" مذكرا بأن هذا البلد يستضيف العديد من اللاجئين خصوصا من الأقلية المسلمة المضطهدة في بورما.

وستكون قضية اللاجئين على سلم أولويات أوباما في الزيارة التي يعتزم القيام بها إلى تركيا وماليزيا والتي سيبدأها الأحد المقبل.

وأضاف ردوس أن أوباما بزيارته لمركز اللاجئين في ماليزيا لن يتحدث فقط عن الوضع في ماليزيا أو في آسيا، و"إنما سيشير إلى مسؤولية العديد من الدول في العالم حيال اللاجئين مثلما تفعل الولايات المتحدة وحلفائها".

وشدد المتحدث على "وجود عمليات تدفق ضخمة للاجئين إلى أوروبا من سورية"، مشير إلى وجود تدفيق للاجئين بالخصوص من فريقيا وآسيا.

ويبدأ أوباما الأحد جولة طويلة ستقوده إلى مانيلا في الفيليبين وكوالالمبور في ماليزيا للمشاركة في قمة التعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادئ (ايبيك) وقمة مجموعة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وستحتل أزمة اللاجئين في أوروبا المرتبطة بالحرب في سورية "مكانا رئيسيا" خلال قمة مجموعة العشرين في تركيا التي سيشارك فيها أوباما حيث سيلتقي العديد من نظرائه. وسيعقد لقاء ثنائيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حسب ما أعلنت الحكومة الأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG