Accessibility links

logo-print

أوباما يعد بفعل ما في وسعه لعدم تكرار مجزرة مدرسة نيوتاون


الرئيس اوباما خلال حفل تأبين ضحايا مجزرة نيوتاون

الرئيس اوباما خلال حفل تأبين ضحايا مجزرة نيوتاون

وعد الرئيس باراك أوباما الأميركيين بأنه "سيسخر كل صلاحياته" لعدم تكرار حادث إطلاق النار الذي وقع الجمعة في مدرسة ابتدائية بولاية كونتيكيت وراح ضحيته 26 شخصا منهم 20 طفلا أغلبيتهم دون السادسة.

وقال أوباما خلال حفل تأبين للضحايا بمدينة نيوتاون "في الأسابيع المقبلة سأسخر لهذا الأمر كل الصلاحيات التي يخولني إياها منصبي من أجل أن أتباحث مع مواطنين، من قوى الأمن إلى خبراء علم النفس مرورا بالأهالي والمعلمين للعمل على منع وقوع مآس مماثلة".

لا يمكننا القبول بأن تصبح حوادث كهذه أمرا روتينيا. هل نحن مستعدون للقول بأننا عاجزون أمام هكذا مجازر؟ وبأن الوضع السياسي صعب جدا؟
وفي إشارة إلى الجدل الدائر حول حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة، قال أوباما "أي خيار آخر لدينا؟ لا يمكننا القبول بأن تصبح حوادث كهذه أمرا روتينيا. هل نحن مستعدون للقول بأننا عاجزون أمام هكذا مجازر؟ وبأن الوضع السياسي صعب جدا؟".

وتساءل قائلا "هل قمنا بما فيه الكفاية لحماية أطفالنا" مضيفا "إذا كنا صادقين مع أنفسنا فإن الجواب هو لا"، مشيرا إلى أن نيوتاون هي رابع مدينة يزورها للتعزية بضحايا مجزرة مماثلة منذ توليه الرئاسة قبل أربع سنوات.

وتابع أوباما قائلا "لم يعد بإمكاننا التساهل مع هذا الأمر. هذه المآسي يجب أن تنتهي. ولكي تنتهي علينا أن نتغير".

وأحيت هذه المجزرة الجدل حول الأسلحة الفردية في الولايات المتحدة، فالأميركيون منقسمون حول ضرورة تعزيز التشريعات المتعلقة بحيازة الأسلحة النارية الفردية التي أدت في عام 2009 بمفرده إلى مقتل 31 ألف شخص .

وأكدت السناتور الديموقراطية البارزة ديان فاينشتاين الأحد أنها ستطرح مسودة قانون يحظر حيازة الأسلحة الرشاشة أمام الكونغرس الجديد الذي ينعقد في يناير/كانون الثاني.

إلا أن المصادقة على المسودة في الكونغرس المنقسم، تتطلب تأييد الجمهوريين الذين يسيطرون على مجلس النواب والديموقراطيين الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ.
XS
SM
MD
LG