Accessibility links

الرئيس أوباما يندد بالاعتداءات على حرية الصحافة


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

ندد الرئيس باراك أوباما الجمعة بالاعتداءات على حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم، وذلك خلال استقباله ثلاثة صحافيين من ثلاث دول "تحد بشدة" من هذه الدعامة "الاساسية" للديموقراطية هي اثيوبيا وفيتنام وروسيا.

وقال أوباما بحضور المدون الفيتنامي ديو كاي، والصحافية الروسية فاطمة تليسوفا، والصحافية الاثيوبية ليلي مينغيشا، إنه "في العديد من الأماكن حول العالم، تهاجم الصحافة الحرة من قبل حكومات ترغب في إخفاء الحقيقة أو لا تثق بمواطنيها ليقرروا بأنفسهم".

ولفت الرئيس إلى وجود "صحافيين يتعرضون للاضطهاد، وأحيانا يقتلون، وصحف مستقلة يتم اغلاقها، ومعارضين يتم اسكاتهم وتخنق حرية التعبير"، مشيدا بشجاعة ضيوفه الثلاثة الذين "وجدوا في الولايات المتحدة ملجأ".

وقبل يومين من الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الأحد، أشاد أوباما بدور الصحافيين الذين "يعطون صوتا لمن لا صوت لهم، ويعرضون المظالم ويلزمون المسؤولين أمثالي على مساءلة انفسهم".

ووفقا لتقرير صدر الاربعاء عن منظمة الدفاع عن حقوق الانسان "فريدوم هاوس"، فإن حرية الصحافة في العالم هي اليوم في "ادنى" مستوى لها منذ عشر سنوات.

ووفقا للتقرير، فان 14 في المئة فقط من سكان العالم يعيشون في بلد لديه صحافة حرة (42 في المئة في بلد لديه صحافة حرة جزئيا، و 44 في المئة في بلد لا يسمح فيه بحرية الصحافة).

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG