Accessibility links

logo-print

أوباما يلتقي رئيس الفلبين الأسبوع القادم


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما سيلتقي الأسبوع المقبل في لاوس نظيره الفلبيني رودريغو دوتيرتي الذي هدد مرارا بقطع علاقات مانيلا مع واشنطن.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيسان على هامش قمة جنوب شرق آسيا التي تبدأ في السادس من أيلول/سبتمبر في عاصمة لاوس فيينتيان.

ومنذ وصوله إلى سدة الحكم في أيار/مايو الماضي، ضاعف دوتيرتي الإهانات للسفير الأميركي في بلاده مهددا بالانسحاب من الأمم المتحدة وقطع العلاقات مع واشنطن وكانبيرا.

وتعرض دوتيرتي لانتقادات الأمم المتحدة والخارجية الأميركية لدفعه مواطنيه لقتل المدمنين على المخدرات والمهربين للقضاء على الآفة في البلاد. وقد أدى ذلك إلى مقتل ألفي شخص رسميا.

وقال المستشار القريب من أوباما، بن رودز للصحافيين "نتوقع أن يعرب الرئيس أوباما عن قلقه من التصريحات الأخيرة لرئيس الفلبين".

وأضاف "نلتقي بانتظم مسؤولين من الدول الحليفة لنا وعندما يكون هناك تضارب في الآراء بشأن ممارسة تتعلق بحقوق الإنسان أو تصريحات مهينة نغتنم فرصة هذه اللقاءات للتطرق إلى تلك المسائل مباشرة".

تجدر الإشارة إلى أن الفلبين إحدى الدول الأقرب من واشنطن في جنوب شرق آسيا خصوصا في إطار الخلافات السيادية مع بكين في بحر الصين الجنوبي. ومعاهدة تحالف عسكري تربط البلدين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG