Accessibility links

logo-print

أوباما يعين أحد أقرب مستشاريه نائبا لوزير الخارجية


توني بلينكن مستشار أوباما الذي تم تعيينه مساعدا أول لوزير الخارجية جون كيري

توني بلينكن مستشار أوباما الذي تم تعيينه مساعدا أول لوزير الخارجية جون كيري

عين الرئيس باراك أوباما الجمعة أحد أقرب مستشاريه مساعدا أول لوزير الخارجية جون كيري ليضع بذلك حدا لمعركة دارت خلف الكواليس بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن أوباما اختار نائب مستشارته لشؤون الأمن القومي أنتوني بلينكن ليتولى منصب المسؤول الثاني في الخارجية خلفا لوليام بيرنز، الدبلوماسي المخضرم الذي تقاعد.

وتعيين بلينكن لا يزال بحاجة لمصادقة مجلس الشيوخ كي يصبح ساري التنفيذ شأنه في ذلك شأن سائر المناصب الرفيعة في الإدارة الفدرالية.

ونقل بيان البيت الأبيض عن أوباما قوله إن بلينكن هو "بالتحديد نوع الشخص الذي نريد رؤيته يمثل الولايات المتحدة في الخارج".

بدورها أشادت مستشارة الأمن القومي سوزان رايس بمساعدها السابق الذي عرف كيف "يصوغ توافقا في الآراء حول مجموعة واسعة من الملفات الحساسة".

أحد مهندسي الاستراتيجية ضد داعش

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن بلينكن هو أحد مهندسي الاستراتيجية الأميركية ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وكذلك أيضا المفاوضات مع إيران حول ملفها النووي.

وفاز بلينكن بمنصبه الجديد على حساب ويندي شيرمان، كبيرة المفاوضين الأميركيين في المفاوضات الجارية مع إيران.

وبصفتها مديرة الإدارة السياسية في وزارة الخارجية وبالتالي المسؤولة الثالثة في هرمية الوزارة، فقد عينت الاثنين في منصب المساعد الأول للوزير كيري ولكن بصفة موقتة إذ إن لقبها هو "المساعدة المؤقتة لوزير الخارجية".

وبحسب وسائل إعلام متخصصة فقد دارت معركة حامية بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية لتعيين بلينكن، المحسوب على الرئاسة، في هذا المنصب على حساب شيرمان التي حصلت على دعم واضح من وزارتها.

وأشاد وزير الخارجية بنائبه الجديد الذي "تسري الدبلوماسية في عروقه"، على حد تعبير كيري.

وبحسب وزارة الخارجية فإن شيرمان ستتولى في آن معا منصبي نائبة الوزير الموقتة ومديرة الإدارة السياسية، أي المركزين الثاني والثالث في الوزارة، حتى العام 2015 حين سيتسلم منها بلينكن مهام منصبه الجديد.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG