Accessibility links

أوباما يدعو لاستعادة ثقة الشعب الأميركي بعد أزمة الموازنة


الرئيس باراك أوباما يتحدث عن إعادة فتح المؤسسات الفيدرالية خلال خطاب ألقاه في البيت الأبيض الخميس

الرئيس باراك أوباما يتحدث عن إعادة فتح المؤسسات الفيدرالية خلال خطاب ألقاه في البيت الأبيض الخميس

دعا الرئيس باراك أوباما مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون إلى إقرار ثلاثة قوانين مفصلية قبل نهاية العام الجاري لإصلاح نظام الهجرة، دعم المزارعين وإقرار موازنة تخفض العجز على المدى البعيد.

وخصص أوباما أغلب حديثه الخميس للتعليق على اتفاق الحزبين الجمهوري والديموقراطي الأربعاء على إقرار موازنة مؤقتة ورفع سقف الدين الحكومي.

ودعا أوباما الحزبين إلى "استعادة ثقة الشعب الأميركي" والتركيز على القضايا التي يمكن للحزبين الاتفاق عليها.

وقال "لن يكون ذلك سهلا، لدينا حكومة منقسمة، وهناك الكثير من الضجة والضغط من المتشددين".

وأضاف "هناك قضايا يصعب التوصل إلى اتفاق حولها، لكن هناك قضايا نتفق حولها، أو يمكن لنا أن نتفق حولها، ويجب أن نعمل عليها، لا أن نرفض ذلك حرصا على مكاسبنا الحزبية".

التزامات كبرى على المدى البعيد

وحسب أوباما، سيلتقي قادة الحزبين الديموقراطي والجمهوري خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة لوضع خطة تقلص العجز المالي على المدى البعيد، وتمكن الاقتصاد من النمو وخلق الوظائف.

لكن أوباما حذر من التركيز أيديولوجيا على عجز في الموازنة قصير المدى بدل الاهتمام بالالتزامات الكبرى التي تواجهها الدولة الأميركية على المدى البعيد، خاصة تكاليف الرعاية الصحية.

وغمز أوباما من قناة الجمهوريين، مطالبا بـ"وقف الاعفاءات الضريبية للشركات التي لا تخلق وظائف". وهي إعفاءات نجح الجمهوريون في إدراجها ضمن الموازنة المؤقتة التي أقرت الأربعاء.

إصلاح نظامي الهجرة ودعم المزارعين

وفي شأن آخر، طالب أوباما مجلس النواب بإقرار قانونين لدعم المزارعين وإصلاح نظام الهجرة.

وقال "مجلس الشيوخ أقر قانونا حظي بدعم الحزبين.. قانون يحدث نظامنا القانوني في التعامل مع الهجرة.. لكن لا نزال ننتظر مجلس النواب ليقر القانون. إذا كان للجمهوريين في المجلس أفكار مختلفة، فلنناقشها، لكن هذا يجب إنجازه قبل نهاية العام".

وحسب أوباما، فإن مشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ سيوفر 2.5 تريليون دولار من النمو الاقتصادي خلال السنوات العشر المقبلة.

وطلب أوباما من مجلس النواب إقرار قانون آخر قبل نهاية العام لدعم المزارعين، مشيرا إلى أن مجلس الشيوخ اعتمد هذا القانون بدعم من الحزبين.

وختم أوباما بالإشارة إلى أن إغلاق الحكومة الفيدرالية شد انتباه الأميركيين لأهمية الدور الذي تلعبه الحكومة في حياتهم. وخاطب الجمهوريين الذين اتهمهم بأنهم كانوا وراء هذا الإغلاق بالقول "إذا كانت الحكومة لا تعجبك، فاعمل على تغيير قيادتها لكن لا تدمرها".

هذا جانب من خطاب أوباما:

XS
SM
MD
LG