Accessibility links

أوباما: على إيران وقف تطوير برنامجها النووي عشر سنوات على الأقل


الرئيس أوباما خلال إلقاء خطابه حول تطبيع العلاقات مع كوبا

الرئيس أوباما خلال إلقاء خطابه حول تطبيع العلاقات مع كوبا

قال الرئيس باراك أوباما الاثنين إنه يجب على إيران أن تلزم نفسها بتجميد أنشطتها النووية بشكل يمكن التحقق منه لـ10 سنوات على الأقل من أجل التوصل لاتفاق نووي مهم.

وأضاف أوباما في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء بالبيت الأبيض أن الخلاف مع إسرائيل بسبب الكلمة التي من المزمع أن يلقيها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الكونغرس الثلاثاء لمعارضة اتفاق مع إيران هو خلاف عابر لن يكون له "ضرر دائم" على الروابط بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

لكنه أشار إلى وجود "اختلاف مهم" بين إدارته والحكومة الإسرائيلية حول كيفية تحقيق هدفهما المشترك لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية.

وقال أوباما إن على إيران أن تبدي استعدادا للموافقة على إبقاء برنامجها النووي على ما هو عليه الآن لمدة 10 سنوات على الأقل وتقليص عناصر منه موجودة في الوقت الراهن، وتوفير وسيلة للتحقق منه، لتكون بذلك قد أعطت الضمانات بأنها لا تملك سلاحا نوويا.

وتخشى إسرائيل أن دبلوماسية أوباما -مع اقتراب مهلة آخر آذار/مارس للتوصل إلى اتفاق إطار نووي- لن تمنع عدوها اللدود من تطوير سلاح نووي. وتنفي طهران أنها تسعى لامتلاك أسلحة نووية.

وتحدث نتنياهو منتقدا أي اتفاق محتمل قائلا إن المفاوضين تخلوا فيما يبدو عن تعهد بمنع إيران من حيازة أسلحة نووية. ويقول إن إيران المسلحة نوويا تشكل تهديدا لوجود إسرائيل.

وسعى أوباما الي التهوين من شأن الضرر الطويل الأمد للخلاف حول كلمة نتانياهو المرتقبة في الكونغرس، قائلا إن الخلاف ليس شخصيا وإنه سيجتمع مع الزعيم الإسرائيلي مرة أخرى إذا فاز في الانتخابات التي ستجرى في إسرائيل في 17 آذار/مارس الجاري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG