Accessibility links

logo-print

أوباما يبحث تطورات الشرق الأوسط مع ولي عهد أبو ظبي


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

بحث الرئيس باراك أوباما وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أحدث التطورات في الشرق الأوسط، وسبل المضي قدما في تحقيق عملية انتقال سياسي في سورية.

وجاء ذلك في اتصال هاتفي، في أعقاب المحادثات البناءة التي عقدت في فيينا قبل يومين وشاركت فيها الولايات المتحدة، وروسيا، وتركيا والمملكة العربية السعودية.

وأشار البيت الأبيض في بيان أصدره مساء الأحد إلى أن أوباما وولي عهد أبو ظبي بحثا أيضا الالتزام الذي أبدته الأطراف المعنية في اليمن بإجراء جولة جديدة من المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة بغية إنهاء النزاع، إلى جانب الجهود المبذولة لتحقيق التدفق الحر للمساعدات الإنسانية والوقود والسلع التجارية إلى اليمن.

وأشار المسؤولان إلى أهمية الحفاظ على الضغط على تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية والجماعات المتشددة الأخرى، وأكدا أهمية تحرك الأطراف الليبية بسرعة للموافقة على الاتفاق السياسي الذي تم التوصل إليه من خلال المفاوضات التي يسرتها الأمم المتحدة.

واتفق الرئيس الأميركي وولي عهد أبوظبي كذلك على البقاء على اتصال وثيق بشأن تلك القضايا وغيرها من المسائل ذات الصلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG