Accessibility links

هجوم انتحاري يودي بعشرات القتلى والجرحى في بنغازي


جنود ليبيون في بنغازي- أرشيف

جنود ليبيون في بنغازي- أرشيف

قتل 23 شخصا وأصيب عشرات آخرون الثلاثاء في هجوم بسيارة مفخخة في بنغازي شرق ليبيا، وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس في تغريدة، عن مصادر طبية ليبية.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد أفادت في وقت سابق الثلاثاء بمقتل 15 عنصرا من القوات الليبية الموالية للبرلمان المعترف في هجوم انتحاري في بنغازي، تبناه "مجلس شورى ثوار بنغازي"، الجماعة المسلحة الرئيسية التي تقاتل قوات البرلمان في ثاني مدن البلاد.

وقال محمد العزومي المتحدث باسم الكتيبة 302 في القوات التي يقودها خليفة حفتر لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "هناك 15 شهيدا وأكثر من 30 جريحا في هجوم انتحاري في محور القوارشة" في غرب بنغازي.

أوباما: غاراتنا في سرت تهدف لحماية أمننا القومي

وكان الرئيس باراك أوباما قد اعتبر الثلاثاء أن الضربات الجوية التي نفذها سلاح الجو الأميركي ضد مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سرت الليبية، تأتي في إطار الحفاظ على "الأمن القومي" لبلاده ولحلفائه الأوروبيين.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض إن "من مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة في حربنا ضد تنظيم الدولة الإسلامية، العمل على تمكين القوات الليبية من إنهاء المهمة".

وأضاف أوباما "نعمل بالشراكة معهم لضمان أن لا يكون لتنظيم الدولة الإسلامية أي معقل في ليبيا، حتى مع بدء ليبيا عملية ستكون طويلة لتشكيل حكومة ونظام أمني فعالين".

وأوضح أوباما أن القصف الجوي الأميركي تقرر "بناء على طلب من الحكومة الليبية".

وأشار أوباما إلى أن "غياب الاستقرار ساهم في تفاقم بعض المشاكل مثل أزمة الهجرة في أوروبا والمآسي الإنسانية في البحار بين ليبيا وأوروبا".

وشن الطيران الأميركي الثلاثاء غارات أخرى على المدينة المضطربة بعد ضربات مماثلة الاثنين، بحسب ما صرح مسؤول عسكري أميركي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الولايات المتحدة شنت اليوم "نحو سبع غارات" في سرت. وجاءت الغارات الأميركية بناء على طلب من الحكومة الليبية.

وتقدمت القوات الحكومية الليبية الثلاثاء داخل مدينة سرت، أهم معقل للتنظيم في ليبيا، لتضييق الخناق على الجهاديين الذين تستهدفهم الغارات الأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG