Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: أوباما يعتبر نفسه رئيسا لكل الأميركيين على خلاف رومني


الرئيس باراك أوباما، أرشيف

الرئيس باراك أوباما، أرشيف

أكد البيت الأبيض الثلاثاء أن باراك أوباما يعتبر نفسه "رئيسا لكل الأميركيين" وذلك بعد شريط الفيديو الذي يقول فيه ميت رومني إن 47 بالمئة من مواطنيه يعيشون بذهنية الضحية.

وقال المتحدث باسم أوباما، جاي كارني في لقائه اليومي مع الصحافيين "عندما تكون رئيسا للولايات المتحدة فأنت رئيس كل الأميركيين وليس فقط للذين صوتوا لك".

وأضاف "لقد سمعتم الرئيس يقول ذلك مرارا لأنه يؤمن به صدقا وبأننا جميعا في مركب واحد". مشيرا إلى أنه منذ بداية عمله السياسي في 2004 "كانت رسالته هي إن ما يوحدنا كأميركيين أقوى مما يفرقنا".

وأوضح أن أوباما عندما "اتخذ القرار وخلافا لرأي الكثيرين بالتحرك لإنقاذ قطاع السيارات لم يتساءل عما إذا كان المليون والـ100 ألف أميركي الذين ستنقذ وظائفهم بذلك صوتوا له أو ضده".

وأكد كارني أنه "عندما تحرك أوباما من أجل تخفيف الضريبة عن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لم يتساءل عما إذا كان أصحابها ديموقراطيين أم جمهوريين".

وقال إنه "لا يفكر بهذه الطريقة. يجب النظر إلى المنصب مع إدراك أننا نكافح من أجل كل الأميركيين".
عندما تكون رئيسا للولايات المتحدة فأنت رئيس كل الأميركيين وليس فقط للذين صوتوا لك


يذكر أن مجلة ماذر جونز اليسارية نشرت الاثنين شريط فيديو التقط دون علم رومني في مايو/أيار الماضي خلال لقاء لجمع التبرعات يقول فيه إن "47 بالمئة من الأميركيين سيصوتون للرئيس مهما حدث، فهم يعتمدون على الحكومة ويعتقدون أنهم ضحايا وأن على الحكومة التكفل بأمرهم، إنهم أناس لا يدفعون ضرائب".

وكان مدير حملة أوباما، جيم ميسينا، أكد الاثنين بشأن هذه التصريحات أنه "من الصعب أن تكون رئيسا لكل الأميركيين عندما تتعامل بازدراء مع نصف سكان البلاد".
XS
SM
MD
LG