Accessibility links

logo-print

أوباما يعلن التدقيق في إجراءات الهجرة


الرئيس باراك أوباما في الكلمة التي ألقاها جول جهود محاربة الإرهاب

الرئيس باراك أوباما في الكلمة التي ألقاها جول جهود محاربة الإرهاب

قال الرئيس باراك أوباما الخميس إن المواطنين الأميركيين شعروا بالقلق بعد هجمات باريس وسان برناردينو، مؤكدا أن سلامتهم أمر مهم بالنسبة لإدارته.

وأضاف أوباما في كلمة ألقاها في المركز الوطني لمحاربة الإرهاب أنه منذ أحداث 11 ايلول/سبتمبر اتخذت الولايات المتحدة الأميركية خطوات غير مسبوقة لتقوية الأمن الوطني في المطارات ووضع قوائم للمراقبة.

وتابع: "لا توجد لدينا الآن أي معلومات عن هجمات محتملة ولكن يجب أن نكون يقظين"، مضيفا أنه يتعين على الأميركيين التحلي باليقظة وإبلاغ العناصر الأمنية عن أي تهديدات. وأشار إلى مخاطر متمثلة في "أشخاص منعزلين" أو "مجموعات صغيرة من الإرهابيين" من الصعب كشف وجودهم.

وأوضح الرئيس أن إدارته تعمل مع الكونغرس لوضع المزيد من التحسينات، مؤكدا أن بعض المهاجرين الذي يأتون لأميركا هم ضحايا إرهاب وسيخضعون للمراقبة والتدقيق قد تصل إلى سنتين. وقال" طلبت عمل مراجعة لبرنامج تأشيرة الخطوبة إلى أميركا".

وحول محاربة الإرهاب، قال أوباما إن محاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش تتم في أماكن تواجد مسلحيه، "ما تسبب في مقتل قادة من هذا التنظيم في ليبيا ودول أخرى". وتابع: "نعمل كل ما يلزم لمنع الإرهابيين من دخول الولايات المتحدة ونعمل مع شركائنا الأوروبيين لمنع تدفقهم خاصة القادمين من دول مثل سورية".

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG